إيران.. ظاهرة غريبة لدى مصابي حادث كرمان الإرهابي

أعلن رئيس جامعة كرمان للعلوم الطبية أن الرصاص الذي استخدم في السترات الناسفة لمنفذي الحادث الإرهابي في كرمان كان ملوثاً وتسبب في التهابات شديدة لدى المصابين.

ميدل ايست نيوز: أعلن رئيس جامعة كرمان للعلوم الطبية أن الرصاص الذي استخدم في السترات الناسفة لمنفذي الحادث الإرهابي في كرمان كان ملوثاً.

وقال مهدي أحمدي نجاد، في مؤتمر صحفي صباح اليوم الأحد، أفادت به وكالة مهر الإيرانية، في إشارة إلى الفرق بين مصابي انفجار كرمان الإرهابي والمصابين خلال الحرب مع العراق، إن الرصاص المستخدم في الحرم كان يعتبر معقماً بسبب شدة الحرارة العالية، لكن الرصاص المستخدم في العملية الإرهابية بكرمان لم كن ساخنا ولم كن معقما.

وأضاف: ما حدث في كرمان كان جديداً تماماً، وبعد الحادث والعمليات الجراحية لاحظنا إصابات شديدة جداً لدى المصابين.

وذكر أنه تم ملاحظة هذه الإصابات ليس فقط بين المصابين الذين يعالجون في مستشفيات كرمان، ولكن أيضًا بين المصابين الذين يعالجون في مستشفيات أخرى، مضيفًا: في الزيارات التي قمنا بها للجرحى الأربعة الذين يعالجون في مستشفى بقية الله بطهران، كان هؤلاء الجرحى جميعهم يعانون من التهابات شديدة جداً.

وأوضح: أن جميع جرحى هذا الانفجار الإرهابي أصيبوا بإصابات خطيرة جداً ولا يزال بعضهم يتلقى العلاج.

وأضاف أحمدي نجاد، مشيرًا إلى أننا أرسلنا الرصاص للاختبار: “من الممكن أن تكون هذه الرصاصات ملوثة قبل استخدامها، ومن يقوم بأعمال إرهابية لا يتورع عن القيام بأي عمل لا ضمير له”.

يذكر ان الحادث الارهابي المزدوج في مدينة كرمان في شهر يناير/ كانون الثاني الماضي والذي استهدف المشاركين في مراسم الذكرى السنوية الرابعة لاستشهاد القائد قاسم سليماني، قد ادى الى استشهاد 90 شخصًا واصابة 284 آخرين.

وتبنى تنظيم “داعش” الهجوم الإرهابي الذي وقع في محافظة كرمان الإيرانية وأسفر عن مقتل العشرات وإصابة المئات من المدنيين.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى