أميركا تفرض عقوبات جديدة على إيران تستهدف منفذي هجمات سيبرانية

أعلنت الولايات المتحدة فرض رزمة عقوبات جديدة على إيران تستهدف "شركتين وأربعة أفراد ضالعين في هجمات سيبرانية خبيثة" نفذت" ضد شركات وكيانات حكومية أميركية".

ميدل ايست نيوز: أعلنت الولايات المتحدة، الثلاثاء، فرض رزمة عقوبات جديدة على إيران تستهدف “شركتين وأربعة أفراد ضالعين في هجمات سيبرانية خبيثة” نفذت” ضد شركات وكيانات حكومية أميركية”.

وجاء في بيان لوزارة الخزانة الأميركية أن “هذه الجهات استهدفت أكثر من 12 من الشركات والكيانات الحكومية الأميركية بعمليات سيبرانية، بما في ذلك هجمات تصيد احتيالي وبواسطة برمجيات خبيثة”.

وأوضحت وزارة الخزانة أن هذه الهجمات نفذت “باسم القيادة السيبرانية-الإلكترونية للحرس الثوري الإسلامي في إيران”.

وقال براين نلسون مساعد وزيرة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية إن “جهات سيبرانية إيرانية خبيثة تواصل استهداف شركات وكيانات حكومية أميركية في حملة منسّقة ومتعددة الجوانب ترمي إلى زعزعة بنيتنا التحتية الأساسية وإلحاق الضرر بمواطنينا”. وأشار إلى أن الولايات المتحدة مستمرة في “فضح عمليات هذه الشبكات وتعطيلها”.

والعقوبات المعلنة، الثلاثاء، هي الأحدث التي تفرضها الولايات المتحدة وحلفاؤها على طهران على خلفية دعمها وكلاء معادين لإسرائيل في الشرق الأوسط وتوفيرها دعما عسكريا لروسيا في حربها على أوكرانيا.

في الأسبوع الماضي أعلنت الولايات المتحدة وبريطانيا فرض عقوبات مشددة على برنامج إيران للمسيرات العسكرية ردا على هجوم واسع النطاق شنّته طهران على إسرائيل في وقت سابق من الشهر الحالي.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
الشرق الأوسط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى