“صحة الناس في خطر”.. استقالات بالجملة للممرضين في إيران

انتقد رئيس المجلس الأعلى لجهاز التمريض في إيران عدم إيلاء اهتمام كاف بمشاكل مجتمع التمريض.

ميدل ايست نيوز: انتقد رئيس المجلس الأعلى لجهاز التمريض في إيران عدم إيلاء اهتمام كاف بمشاكل مجتمع التمريض، قائلا إن البلاد تشهد استقالة بالجملة للممرضين من العيادات والمراكز الطبية.

وأضاف وحيد زمان زاده في تصريح لوكالة “مهر” الإيرانية: إذا خلت المراكز الطبية من الطواقم التمريضية، فإن هذا الأمر سيسبب ضرراً كبيراً على النظام الصحي في البلاد، وخير مثال على ذلك زيادة استقالة الممرضين من المراكز الطبية، مما يؤثر بشكل مباشر على صحة الناس.

وأردف: تجاوزت اليوم ضرورة الاهتمام بمطالب الممرضين حدود الطلبات الشخصية أو المتابعات النقابية في الجهاز التمريضي والمؤسسات التمريضية الأخرى، وإذا استمرت هذه الظروف الحرجة فإن صحة الناس ستكون في خطر.

وقال رئيس المجلس الأعلى لجهاز التمريض في إيران: إن الطريقة الوحيدة لعودة الممرضين وتشجيعهم على البقاء في المراكز الطبية، بغض النظر عن البيروقراطية الإدارية، هي الاهتمام العاجل بالمشاكل المعيشية والقانونية للممرضين والممرضات بطريقة خاصة، لا سيما في رسوم خدمات التمريض.

وحث المسؤولين قائلا: بهدف حماية صحة ورفاهية السكان، وهو الهدف الأساسي للحكومة، يجب على المسؤولين المعنيين النظر في التمريض على وجه التحديد، لأنه إذا لم يتغير النهج المتبع تجاه التمريض والرعاية، فسوف نواجه أزمة كبيرة في مجال الصحة، والتأخير في هذا الموضوع سيؤدي إلى عواقب لا يمكن إصلاحها ويجب أن يتحملها المسؤولون في الحكومة.

واختتم قائلا: أتمنى من المتعاطفين مع النظام الصحي أن ينظروا بمنطقية أكثر إلى مسألة رفاهية الممرضين ومعيشتهم التي تعد من العوامل الأساسية لهجرة الممرضين.

وفي وقت سابق، أعلن رئيس جهاز التمريض الإيراني، محمد تقي جهانبور، اليوم الاثنين، أنه في العامين الماضيين، تمت إضافة 16 ألف سرير إلى عدد أسرة المستشفيات في البلاد، لكن لم يكن هناك نمو كبير في تعيين الممرضين الجدد، كاشفا عن هجرة 2700 ممرض من البلاد كل عام.

وتابع: نحتاج إلى 15 ألف ممرض للتوظيف السنوي؛ حاليًا، يبلغ معدل التحاق طلاب التمريض في المرحلة الجامعية 10.500 طالب، ونطلب أن ينمو معدل التحاق طلاب التمريض في مدارس التمريض أكثر مما كان عليه في الماضي.

وذكر رئيس منظمة نظام التمريض أنه وفقا لإحصائيات جهاز التمريض، يهاجر أكثر من 2700 ممرض وممرضة كل عام، وهو ما يعد إنذارا خطيرا للنظام الصحي.

اقرأ المزيد:

ظاهرة انتحار الأطباء في إيران تدق ناقوس الخطر

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر + 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى