الإمارات تحذو حذو العراق في منع استيراد الإسمنت الإيراني

أعلن منتج للأسمنت إيراني أن البيع الرخيص للأسمنت التصديري تسبب أن تقوم الإمارات العربية المتحدة بإجراء قوانين مكافحة الإغراق من خلال فرض تعريفة جمركية بنسبة 67٪.

ميدل ايست نيوز: أعلن منتج للأسمنت إيراني أن البيع الرخيص للأسمنت التصديري تسبب أن تقوم الإمارات العربية المتحدة بإجراء قوانين مكافحة الإغراق من خلال فرض تعريفة جمركية بنسبة 67٪ ما يعني عمليا حظر استيراد الإسمنت الإيراني إلى هذا البلد، كإجراء مماثل قام به العراق من قبل.

وفي حديث للمراسل الاقتصادي لوكالة تسنيم الإيرانية شبه الرسمية، قال إبراهيم غلام زاده: “بسبب السياسات الخاطئة في سوق التصدير، للأسف تسببنا بخسارة السوق العراقي الكبير وفي الوقت الحالي، بالإضافة إلى الإمارات العربية المتحدة، تسعى دول الخليج الأخرى كالكويت وعمان أيضا إلى فرض قيود على أساس قوانين مكافحة الإغراق.

وأضاف: بسبب الفارق في سعر الأسمنت المحلي والأسعار العالمية للإسمنت التي يبلغ نحو 50 في المئة، يشتري الوسطاء الأسمنت بالسعر المحلي ما ألحق أضرارا بأسواق تصدير الإسمنت الإيرانية.

وأكد منتج الأسمنت: في السابق، كان يسمح بتصدير الأسمنت فقط من قبل مصانع الأسمنت، مما كان يؤدي إلى سيطرة أفضل على أسواق التصدير، لكن للأسف في العام أو العامين الماضيين تم رفع الحظر وفي الوقت الحالي يمكن لأي شخص تصدير الأسمنت والكلنكر بأي ثمن، والشراء والتصدير بالأسعار المحلية.

ووفقا له، فإن التصدير بالجملة يحدث للأسف من قبل المصانع الحكومية وشبه الحكومية.

وأضاف غلام زاده: في الوقت الحالي، يجب على وزارة الصناعة والمناجم والتجارة منع خسارة أسواق التصدير من خلال الدخول في قضية أسعار الأسمنت والكلنكر التصديري.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى