نائب الرئيس الإيراني: لا نملك أي أموال مجمدة أو محظورة في العراق

أكد نائب الرئيس الإيراني للشؤون القانونية أن أموال بلاده الموجودة في العراق ليست مجمدة أو محظورة.

ميدل ايست نيوز: أكد نائب الرئيس الإيراني للشؤون القانونية أن أموال بلاده الموجودة في العراق ليست مجمدة أو محظورة، لافتا إلى وجود بعض التعاملات النقدية والمالية الجارية بين البلدين.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية نقلا عن محمد دهقان: ليس لدينا أصول مجمدة في العراق، فأحيانا تحدث بعض العقبات، ويتم حلها من خلال الحوار.

وأكد المسؤول الإيراني أن “أموال الجمهورية الإسلامية الايرانية ليست محجوبة أو مجمدة، ولكن هناك مناقشات في العلاقات النقدية والمالية بين إيران والعراق، والتي يتم حلها بالحوار بين البنك المركزي للبلدين وليس لدينا مشكلة غير قابلة للحل في هذا المجال”.

وحول المطالب العالمية بمقاطعة الكيان الصهيوني في الألعاب الأولمبية، قال دهقان: لقد أعددنا قائمة من أعمال وجرائم الكيان الصهيوني بمشاركة المنظمات غير الحكومية ولا تزال اجتماعاتنا مع هذه المنظمات مستمرة.

وأكمل أن “إيران عقدت اجتماعات واتصالات يوم أمس مع منظمات غير حكومية في الخارج حتى تتمكن من استغلال هذه الأمور لإظهار جرائم هذا الكيان لدول العالم الأخرى”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد + اثنا عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى