واشنطن: جهود هامة للعراق بهدف الاستغناء عن إيران في مجال الطاقة

أكد نائب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية فيدانت باتيل الخميس أن العراق اتخذ خطوات هامة للاستغناء عن الغاز الإيراني والوفاء بالتزاماته المناخية.

ميدل ايست نيوز: أكد نائب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية فيدانت باتيل الخميس أن العراق اتخذ خطوات هامة للاستغناء عن الغاز الإيراني والوفاء بالتزاماته المناخية.

وفي تعليق على سؤال بشأن زيارة مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون موارد الطاقة السيد جيفري بايت وما إذا كان العراق قادرا على الاستغناء عن إيران في مجال الطاقة في المستقبل القريب، قال نائب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية فيدانت باتيل: إن زيارة مساعد الوزير بايت تعكس الخطوات المهمة التي نعتقد أن العراق قد خطاها لتأمين استقلاله في مجال الطاقة، وهذه الجهود مهمة للعراق لإنهاء واردات الغاز الطبيعي الإيراني والوفاء بالتزاماته المناخية.

وأضاف: كما يشجع مساعد الوزير بيات الحكومة الفيدرالية على تحسين دمج موارد الغاز في إقليم كردستان العراق في خططها الشاملة لاستقلال الطاقة. نحن نعتقد أن العراق يحرز تقدماً، وقد ضاعف العراق توليده للكهرباء خلال العقد الماضي.

وشدد: وفي مارس/آذار، قام العراق بتفعيل ربطه الكهربائي مع الأردن. سيتم إطلاق مشاريع التقاط الغاز هذا العام. وسيؤدي ذلك أيضًا إلى تقليل حاجة العراق إلى استيراد الغاز الإيراني بشكل كبير.

ويوم الأربعاء، استقبل رئيس مجلس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون موارد الطاقة جيفري بايت، بحضور السفيرة الأمريكية لدى العراق، حيث جرى استعراض أبرز ملفات التعاون في مجال الطاقة، بجميع أشكالها، وسبل تطويره، بما يسهم في تحقيق المصالح المشتركة.

وأكد السوداني، حسب بيان رسمي، حرص الحكومة على تطبيق منهاجها التنفيذي ضمن محور تحقيق الاكتفاء الذاتي للطاقة، في مجالات استغلال الغاز الطبيعي والمصاحب المنتج محلياً، وتوليد الكهرباء وتوفير المشتقات النفطية، وإنتاج الأسمدة الكيمياوية والمواد البتروكيمياوية، مشيراً إلى مذكرات التفاهم التي جرى توقيعها خلال زيارته إلى الولايات المتحدة الأمريكية في شهر نيسان الماضي، والتي يجري تنفيذها على أرض الواقع.

وأشار السوداني إلى جهود الحكومة وخطواتها في مجال الإصلاح الاقتصادي والمالي، لاسيما في مجالات الضريبة والكمارك والقطاع المصرفي، واستكمال عناصر البيئة الاستثمارية المثالية، داعياً الشركات الأمريكية إلى العمل والاستثمار في العراق.

من جانبه، أشاد بايت بجهود الحكومة العراقية في تطوير قطاع الطاقة، كما أشار إلى البيان المشترك للسيد رئيس مجلس الوزراء والرئيس الأمريكي جوزيف بايدن، الذي يمثل خارطة طريق وإطاراً للعمل والتعاون المثمر، مؤكداً رغبة الشركات الأمريكية في الاستثمار وتوسعة نشاطاتها داخل العراق.

ويزود العراق ثلث احتياجاته من الغاز من إيران ويحاول التخلص من الاعتماد على الكهرباء والغاز من الجمهورية الإسلامية.

كما أعلن رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، السبت 22 أيار/مايو، خلال حفل الإعلان عن رخصة تشغيل 29 مشروعاً للنفط والغاز، أنه سيتم إيقاف حرق الغاز المصاحب في العراق خلال 3 إلى 5 سنوات المقبلة.

ويحرق العراق ويهدر سنويا ما يقارب 18 مليار متر مكعب من “الغاز المركب” المستخرج من حقول النفط في المحارق بسبب عدم تركيب معدات تجميع الغاز.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى