البابا فرنسيس يقدم التعازي باستشهاد الرئيس الإيراني ورفاقه

أرسل البابا فرنسيس برقية يقدم فيها تعازيه في استشهاد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، وجميع الذين لقوا حتفهم في تحطم طائرة هليكوبتر.

ميدل ايست نيوز: أرسل البابا فرنسيس برقية يقدم فيها تعازيه في استشهاد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، وجميع الذين لقوا حتفهم في تحطم طائرة هليكوبتر.

ونشر المكتب الصحفي للكرسي الرسولي نص البرقية التي كتب فيها البابا فرنسيس: “أستودع أرواح المتوفين إلى رحمة الله تعالى، ومع الصلوات لأولئك الذين حزنوا على فقدانهم، وخاصة عائلاتهم، أرسل تأكيدات القرب الروحي من الشعب الإيراني في هذا الوقت العصيب”.

وأرسلت البرقية إلى المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي الذي أعلن الحداد لمدة خمسة أيام.

وأعلن الإعلام الرسمي الإيراني اليوم الاثنين استشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان ومسؤولين آخرين إثر تحطم الطائرة المروحية التي كانت تقلهم في محافظة أذربيجان الشرقية شمالي غربي إيران أمس الأحد.

وأعلنت وكالة إرنا الإيرانية الرسمية في بيان: آية الله السيد إبراهيم رئيسي وخادم الرضا (ع) والرئيس الثامن للجمهورية الإسلامية الإيرانية، الذي تعرض ظهر الأحد 19 مايو لحادث جوي في منطقة ورزغان في طريق العودة من مراسم افتتاح سد قيز قلعة سي وخلال توجهه إلى مدينة تبريز، نال في محافظة أذربيجان وجميع أصحابه المنزلة الرفيعة من الشهادة في نفس ليلة ولادة الإمام علي بن موسى الرضا (ع).

وأضافت: أكدت مصادر محلية متواجدة حاليا في مكان سقوط المروحية التي تقل الرئيس نبأ استشهاد الرئيس ورفاقه.

وتابعت الوكالة: حجة الإسلام آل هاشم ممثل ولي الفقيه وإمام الجمعة في تبريز وحسين أميرعبد اللهيان وزير الخارجية الإيراني ومالك رحمتي محافظ أذربيجان الشرقية والعقيد مهدي موسوي قائد وحدة حماية الرئيس، كانوا من بين ركاب المروحية التي تقل الرئيس إلى جانب عدد من الحراس الشخصيين وطاقم المروحية.

وتحطمت المروحية في منطقة جلفا الجبلية الوعرة وسط ظروف جوية صعبة خلال عودة الرئيس من حفل حضره صباح أمس الأحد مع نظيره الأذربيجاني إلهام علييف لتدشين سد مشترك على نهر آراس الحدودي بين البلدين.

وجاء الإعلان عن استشهاد الرئيس الإيراني (63 عاما) ومرافقيه بعد عملية بحث صعبة شاركت فيها عشرات من فرق الإنقاذ وسط ضباب كثيف ورياح شديدة.

ويعد إبراهيم رئيسي ثامن رئيس لإيران، وقد انتخب عام 2021 خلفا للرئيس حسن روحاني.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى