لافروف بعد اجتماع بنائب وزير الخارجية الإيراني: لا تغيير في سياسة إيران الخارجية

أكد وزير الخارجية الروسي خلال لقائه نائب وزير الخارجية الإيراني عدم حدوث أي تغيير في سياسة إيران الخارجية.

ميدل ايست نيوز: قال وزير الخارجية الروسي إنه التقى نائب وزير الخارجية الإيراني على هامش قمة منظمة شنغهاي للتعاون، مؤكدا عدم وجود أي تغيير في السياسة الخارجية الإيرانية بعد وفاة وزير خارجية إيران.

وقال سيرغي لافروف، في تصريحات أوردتها إيسنا، إنه التقى على هامش قمة منظمة شنغهاي للتعاون، مهدي صفري، نائب وزير الخارجية الاقتصادي الإيراني، وأكد له عدم حدوث أي تغيير في سياسة إيران الخارجية.

وتأتي تصريحات لافروف هذه عقب استشهاد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في حادث تحطم مروحية خلال زيارة عمل.

وكان إبراهيم رئيسي، الرئيس الإيراني، قد سافر يوم الأحد إلى محافظة أذربيجان الشرقية لافتتاح سد قيز قلعة سي الحدودي، لتتعرض المروحية التي تقله في طريق العودة إلى تبريز في “غابة ديزمار” بين منطقة ورزغان وجلفا في محافظة أذربيجان الشرقية لحادث جوي ما أدى لمقتل الرئيس ووزير خارجيته.

وأشار لافروف إلى الحادث الذي توفي فيه الرئيس الإيراني ووزير خارجيته، وقال إن “العقوبات الأمريكية في مجال صناعة الطيران، بما في ذلك المفروضة على إيران والحظر المفروض على توريد قطع الغيار، تعرض حياة الناس للخطر وأن الولايات المتحدة تلحق الضرر عمدا بالأشخاص العاديين”.

وأوضح لافروف أن جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني السابق، أشار إلى هذه القضية بشكل مباشر وألقى باللوم على الولايات المتحدة في تعريض حياة الناس للخطر من خلال فرض العقوبات، والتي تشمل حظر توريد قطع غيار الطائرات الأمريكية.

وقال: رغم نفي الأمريكيين لهذا، إلا أن الدول الأخرى التي تخضع لهذه العقوبات لا تحصل على قطع غيار للمعدات الأميركية، بما في ذلك في قطاع الطيران.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى