هنية خلال تشييع رئيسي: مطمئنون إلى أن إيران ماضية في سياستها بدعم المقاومة

أعرب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خلال مشاركته في تشييع الرئيس الإيراني في جامعة طهران، الأربعاء، عن اطمئنانه إلى أن إيران ماضية في سياستها بدعم فلسطين والمقاومة.

ميدل ايست نيوز: أعرب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، خلال مشاركته في تشييع الرئيس الإيراني في جامعة طهران، الأربعاء، عن اطمئنانه إلى أن إيران ماضية في سياستها بدعم فلسطين والمقاومة.

وقال هنية، إن “الرئيس الراحل ابراهيم رئيسي أكد لنا أن طوفان الأقصی هو زلزال ضرب الكيان الصهيوني وأحدث تحولا تاريخيا على مستوى العالم، وأن القضية الفلسطينية هي في صلب قضايا الأمة وأن المقاومة هي خيار استراتيجي لمشروع التحرير”.

وأضاف: “الرئيس الراحل أكد لنا أن إيران مستمرة في دعم المقاومة الفلسطينية حتى تحقيق تطلعات الشعب والأمة، ونحن مطمئنون إلى أنه بحضور قيادات محور المقاومة فإن الجمهورية الإسلامية في إيران ماضية في سياستها وثوابتها برعاية قائدها في دعم فلسطين والمقاومة”.

وتابع هنية قائلا: “من هنا نؤكد أن غزة ستواصل المقاومة حتى تحرير كل الأرض وفي قلبها القدس المبارك”.

وبدأت مراسم تشييع الرئيس الإيراني ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، وإمام جمعة تبريز آية الله محمد علي آل هاشم ومحافظ أذربيجان الشرقية مالك رحمتي، ورئيس فريق حماية الرئيس مهدي موسوي والطيار طاهر مصطفوي ومساعد الطيار محسن دريانوش والمساعد الفني للطيار بهروز قديمي.

وشهدت مدن تبريز وطهران وقم أمس الثلاثاء، مراسم تشييع شعبية ورسمية للرئيس رئيسي ووزير الخارجية ورفاقهما قبل أن يوارى الرئيس الراحل الثرى غدا في مشهد.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين + 11 =

زر الذهاب إلى الأعلى