إيران… تراجع سن الإصابة بالزهايمر إلى 49 عاما

لدى إيران أكثر من مليون و500 شخص مصاب بالخرف، 65% منهم مرتبطون بمرض الزهايمر، والباقي أنواع مختلفة من الخرف.

ميدل ايست نيوز: قالت رئيسة جمعية الزهايمر في إيران إنه كل ثلاث ثوانٍ في العالم وكل سبع دقائق في إيران يتم تشخيص إصابة شخص على الأقل بالزهايمر، معلنةً عن تراجع سن الإصابة بهذا المرض.

وأشارت معصومة صالحي، في تصريحات أوردتها صحيفة شرق، إلى أن هناك أنواعاً مختلفة من الخرف وأكثرها شيوعاً هو الزهايمر، موضحة: عزت الدراسات إلى أنه لو تم مراعاة الوقاية السليمة منذ الطفولة لشهدنا انخفاضاً بنسبة 40% في مرض الزهايمر في مرحلة البلوغ.

وذكرت أن لدى إيران أكثر من مليون و500 شخص مصاب بالخرف، 65% منهم مرتبطون بمرض الزهايمر، والباقي أنواع مختلفة من الخرف.

وعن تراجع سن مرض الزهايمر، أفادت: لدينا مرضى لا يتجاوزون الـ 49 عام مصابون بالزهايمر، ما يعني أن سن الإصابة بهذا المرض قد تراجع.

وذكرت صالحي أن السن الذي يظهر فيه الزهايمر وفقاً لدراسات هو ما فوق الـ 65 عاماً، غير أن بعض العوامل تسبب في الإصابة المبكرة بهذا المرض، وهذا الأمر يعتمد على نمط حياة الشخص.

وقالت إن “هناك العديد من الحالات لم يتم التعرف عليها وإدراجها في الإحصائيات، كما تقدر التكلفة الشهرية للشخص المصاب بالخرف ما بين 5 إلى 15 مليون تومان، حسب المرحلة التي يمر بها المريض”.

وأكدت رئيسة جمعية الزهايمر أن اتباع نمط حياة صحي واستخدام حزام الأمان أثناء الجلوس في السيارة وتعليم الطفل لغة أو أكثر أو مهارة معينة وتفادي تعرض الطفل للضرب على الرأس والتمتع بعلاقات اجتماعية قوية وغيرها تلعب دورًا فعالًا في الوقاية من الإصابة بمرض الزهايمر.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى