إيران تطلق صفارة البدء لزيادة إنتاج النفط اليومي من حقل مشترك مع العراق

بدأ مشروع زيادة إنتاج النفط من حقل يادأوران المشترك مع العراق بهدف إنتاج 42 ألف برميل من النفط يوميا باستثمار 350 مليون دولار.

ميدل ايست نيوز: بدأ مشروع زيادة إنتاج النفط من حقل يادأوران المشترك بهدف إنتاج 42 ألف برميل من النفط يوميا باستثمار 350 مليون دولار، وبموجب هذا المشروع سيتم حفر 24 بئرا في هذا الحقل النفطي المشترك.

وفي يونيو من عام 2004 تم الإعلان عن خبر اكتشاف حقل يادأوران النفطي وتم تحديد مشروع لتطوير هذا الحقل على ثلاث مراحل، على أن يصل الإنتاج في المرحلة الأولى إلى سقف 85 ألف برميل يوميا، و180 ألف برميل يوميا في المرحلة الثانية، و300 ألف برميل يوميا في المرحلة الثالثة.

وبدأ الصينيون مشروع تطوير المرحلة الأولى من هذا الحقل في أغسطس 2008، وبينما كان من المفترض أن تكون المرحلة الأولى جاهزة للعمل بكامل طاقتها في 7 يوليو 2013، إلا أن ذلك لم يحدث.

ومع تولي روحاني رئاسة إيران وبعد التأكيد على تطوير الحقول المشتركة للقطاع البري في أسرع وقت ممكن وخاصة حقل يادأوران في نوفمبر 2013، وأيضا انتقادات شركة النفط الوطنية لأداء المقاول الصيني في هذا المشروع،  وبينما كان يتم إنتاج 25 ألف برميل من النفط يوميًا من هذا الحقل المشترك، تعهدت شركة سينوبك بزيادة الإنتاج إلى 50 ألف برميل يوميًا بحلول فبراير 2013.

وبعد عدم وفاء الصين بتعهداتها في تطوير المرحلة الأولى من حقل يادأوران، وبعد أن بدأت هذه المرحلة في الإنتاج بطاقة 85 ألف برميل، انطلق الصينيون للحصول على المرحلة الثانية.

ويعتمد مشروع إيران لتحقيق 550 ألف برميل يوميًا من غرب كارون على تنفيذ المراحل الثانية من حقول أزادكان ويادأوران ، والتي أوكلت إلى نفس الشركاء السابقين، على الرغم من عدم الوفاء بالعهود الذي اتبعه الصينيون.

وكان من المتوقع في المرحلة الأولى من تطوير حقل يادأوران أن يصل الإنتاج إلى 85 ألف برميل من النفط يومياً، حيث ارتفع بمقدار 15 ألف برميل ووصل إلى 100 ألف برميل يومياً، وكان من المفترض أنه مع تطوير المرحلة الثانية من هذا الحقل، سيصل سقف الاستخراج إلى 180 ألف برميل نفط يومياً، وهو الموضوع الذي تم إغلاقه عملياً منذ عام 2016 ولم يتم اتخاذ أي قرار جدي حتى الآن.

لكن في نهاية المطاف، بدأ اليوم التشغيل التنفيذي لحفر 24 بئراً في حقل يادأوران، وسبق أن تم في المعرض الدولي للصناعة النفطية توقيع العقود المتعلقة بحفر 24 بئراً تطويرياً جديداً على شكل ثلاثة عقود، وبدأ اليوم تنفيذ هذه العقود.

وتبلغ القيمة الإجمالية لهذه العقود نحو 350 مليون دولار، ومن المقرر أن يتم حفر هذه الآبار في طبقات فهليان وسروك بعدد 12 حلقة لكل منهما خلال 24 شهراً. والغرض من حفر هذه الآبار في حقل يادأوران النفطي المشترك هو الحفاظ على الإنتاج اليومي في هذا الحقل وزيادته بمقدار 42 ألف برميل.

وأفادت وكالة إيسنا للأنباء، بأن جواد أوجي، وزير النفط الإيراني، أعلن في هذا الصدد أن وزارته لن تنتظر الشركات الأجنبية، التي نفذت المرحلة الأولى من حقل يادأوران النفطي المشترك، لتطوير المرحلة الثانية بل ستبدأ تنفيذها اعتباراً من الأسبوع المقبل بالاستفادة من الطاقة المحلية.

ويعد حقل يادأوران النفطي أحد أكبر حقول النفط المشتركة لإيران مع الدول المجاورة ويقع على بعد 70 كم جنوب غرب الأهواز وشمال خرمشهر، في المنطقة الجغرافية كوشاك والحسينية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 + إحدى عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى