مسؤول إيراني: صادراتنا الى العراق 10 مليارات دولار سنوياً ونتطلع لزيادتها

أفاد عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية الإيرانية العراقية حميد الحسيني، بأن إيران تصدر بضائع بقيمة 10 مليارات دولار إلى العراق سنوياً، منها نحو 2.5 مليار دولار تذهب إلى إقليم كوردستان.

ميدل ايست نيوز: أفاد عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية الإيرانية العراقية حميد الحسيني، بأن إيران تصدر بضائع بقيمة 10 مليارات دولار إلى العراق سنوياً، منها نحو 2.5 مليار دولار تذهب إلى إقليم كوردستان.

وقال حميد الحسيني لشبكة رووداو العلامية، يوم الجمعة (14 حزيران 2024) إنه وبعد زيارة رئيس اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني إلى طهران “تم حل بعض المشاكل بيننا، والآن نفكر في تطوير العلاقات التجارية”.

وأضاف أنه “في الشهرين الأولين من العام الحالي قمنا بتصدير بضائع بقيمة 1.6 مليار دولار، باستثناء الغاز والكهرباء، وهو ما يوضح لنا أننا نصدر بضائع بقيمة 800 مليون دولار شهرياً”.

“في العام الماضي، لم تكن علاقاتنا التجارية مع إقليم كوردستان جيدة. فمن أصل 10 مليارات دولار قمنا بتصديرها إلى العراق، ذهب حوالي 2.5 مليار دولار إلى إقليم كوردستان”، وفق قول الحسيني.

وأوضح أن “ثاني أكبر صادرات إيران إلى العراق هي الزجاج والصلب، وفي هذا الصدد، يمتلك إقليم كوردستان عدة مصانع زجاجية كبيرة وقد وصل إلى مستوى الاكتفاء الذاتي، وتبلغ حصة إقليم كوردستان من الصادرات الإيرانية إلى العراق نحو 40 بالمئة”.

وبيّن الحسيني أن “العراق يستورد بين 67 مليار دولار و75 مليار دولار سنوياً، وحصتنا من هذا المبلغ هي 10 مليارات دولار فقط، وهو مبلغ صغير بالنسبة لنا”، متوقعاً أن يصل إلى 12 مليار دولار و”نخطط لزيادته في العام المقبل”.

تستورد الحكومة العراقية الغاز والكهرباء من إيران، وبسبب العقوبات الأميركية على البلاد، لم يتمكن البنك المركزي العراقي من دفع ثمن الغاز والكهرباء الإيرانيين، مما تسبب في تراكم الكثير من الأموال الإيرانية في البنوك العراقية.

بهذا الصدد، قال الحسيني: “لقد منحت الولايات المتحدة مؤخراً الإذن لبنك TBI العراقي بسداد بعض ديونه لإيران، ومن أجل التجارة الحرة قامت الولايات المتحدة بإزالة بعض البنوك العراقية التي كانت مدرجة سابقاً على القائمة السوداء”.

في الشهر الماضي، ذهب رئيس حكومة إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني إلى طهران واجتمع بشكل منفصل مع المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، فضلاً عن الرئيس آنذاك إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية آنذاك حسين أمير عبد اللهيان؛ ومحمد باقر قاليباف رئيس البرلمان الإيراني.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة − أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى