الحرس الثوري: تم التعرف على قواعد تدريب الإرهابيين في دول الجوار

قال قائد القوات البرية للحرس الثوري الايراني إن 30 عنصرا إرهابيا يحملون هويات أجنبية متورطين في سلسلة الأعمال الإرهابية.

ميدل ايست نيوز: قال قائد القوات البرية للحرس الثوري الايراني إن 30 عنصرا إرهابيا يحملون هويات أجنبية متورطين في سلسلة الأعمال الإرهابية التي تم تنفيذها في محافظة سيستان وبلوشستان في الأشهر الماضية.

وأوضح محمد باكبور، في تصريحات أوردتها صحيفة انتخاب الإيرانية: نفذت القوات البرية للحرس الثوري عدة عمليات بشكل علني ومخفي وتمكنت حتى الآن من سحق العديد من التهديدات التي تتعرض لها البلاد.

وأشار إلى الدور المهم والفعال للقوات البرية في حفظ وإرساء الأمن والأمان في أنحاء البلاد، وأضاف: تتخذ القوات البرية إجراءات مهمة، لدرجة أنها لو لم تفعل ذلك وتدمر مخططات العدو، لكانت قد ألحقت خسائر فادحة في أمن البلاد وأرواح السكان.

وأكمل: رغم ملاحقة وتحييد العديد من مؤامرات العدو الإرهابية والتخريبية، إلا أن العدو بعد كل فشل يصيبه، يصمم خططاً إرهابية جديدة.

وأكد قائد القوات البرية للحرس الثوري الايراني أن “أجهزة العدو تستغل قدرات الجماعات الإرهابية وداعش والسلفيين وغيرها في المنطقة”، موضحا: أجهزة العدو مسؤولة عن تصميم وتخطيط العمليات الإرهابية وتجهيز الإرهابيين وإعدادهم وتوجيههم وتنظيمهم”.

وأكمل: في بعض الدول الأجنبية يتم تأسيس قواعد لتربية الإرهابيين والمخربين والمجرمين وتأجيرهم للقيام بالأنشطة الإرهابية، حيث تم التعرف على بعض هذه القواعد والقضاء عليها.

 

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى