الثامنة آسيويا… عدد الإبل في إيران يتجاوز 230 ألف

أشار مسؤول إيراني إلى انخفاض أعداد الإبل في البلاد من 500 ألف إلى 234 ألف خلال العقود العشرة الماضية.

ميدل ايست نيوز: أشار نائب رئيس الأبحاث والتكنولوجيا ونقل نتائج معهد أبحاث علوم الحيوان في إيران إلى انخفاض أعداد الإبل في البلاد من 500 ألف إلى 234 ألف خلال العقود العشرة الماضية.

وكشف أسد زاده، لوكالة إرنا الحكومية، أن كمية لحوم الأبل الموردة في الأسواق المحلية بلغت 5 آلاف طن، وقال: لدى إيران إمكانية في زيادة تربية الإبل نظرا لاتساع مساحة الأراضي الصحراوية.

وأضاف: انخفض عدد الإبل في البلاد خلال المائة عام الماضية، حيث كان 500 ألف وأصبح 234 ألف.

وذكر أن عدد الإبل في إيران وصل في السنوات الماضية إلى 150 ألف، لكنه عاد للازدياد مع اتخاذ بعض تدابير التكاثر.

وأشار نائب رئيس الأبحاث والتكنولوجيا ونقل نتائج معهد أبحاث علوم الحيوان في إيران إلى أن سيستان وبلوشستان وخراسان الجنوبية تحظى بأكبر كمية من تكاثر الإبل في البلاد، موضحا: تحتل إيران المرتبة الثامنة في عدد الإبل في آسيا والمرتبة العشرين في العالم.

وعزا تراجع تربية الإبل في إيران إلى تطور العمران والتغير في طرق الاستفادة من هذا الحيوان، وأضاف: خلال الأعوام الماضية، كانت الإبل تستخدم في الغالب للركوب وحمل الأثقال، لكن في السنوات الأخيرة، وبسبب تطور المجتمعات والتحضر، أصبح استخدام هذا الحيوان في الحالات المذكورة أمراً عفا عليه الزمن.

ولفت أسد زاده إلى لحوم وحليب الإبل لها قيمة غذائية عالية، وقال: الجمل حيوان متعدد الأغراض، إذ يستخدم حليبه ولحمه وصوفه وجلده على نطاق واسع في إنتاج الغذاء والدواء والمنتجات الصحية.

وصرح: بحسب الإحصائيات الرسمية لذبائح الإبل في البلاد، يتم بيع 5 آلاف طن من لحوم هذا الحيوان في الأسواق كل عام. لكن فيما يتعلق بإنتاج الحليب، لا تتوفر إحصائيات دقيقة، كما أن نسبة العرض منه أقل من 1%.

وتابع: باعتبار أن أكثر من 20% من مساحة أراضي البلاد صحراوية، فلا يمكن لأي حيوان سوى الجمل أن يعيش في هذه الأراضي.

ودق هذا المسؤول الإيراني ناقوس الخطر من انخفاض تربية الإبل في البلاد، وقال: منذ وقت ليس ببعيد، حذرت منظمة الأغذية والزراعة من انقراض الإبل في إيران، ووجهت التحذير مباشرة للمحافظات التي تربي الإبل في البلاد.

وذكر أن “99% من سلالة الإبل ذات السنامين تنتمي إلى المناطق الاستوائية والصحراوية، والإبل ذات السنامين تنتمي إلى المناطق الباردة، والآن لدينا من 300 إلى 400 من الإبل ذات السنامين في محافظة أردبيل”.

وواصل المسؤول الإيراني قوله: الإبل الإيرانية الأصلية ذات السنام مثل التركماني، البلوشي، الزاهدي، الكركوهي، المهابادي مناسبة لإنتاج اللحوم والحليب، لكن سلالة الجمال ذات السنامين ترتبط أكثر بمنطقة القوقاز وأذربيجان السوفيتية.

وقال نائب رئيس الأبحاث والتكنولوجيا ونقل نتائج المعهد الوطني لبحوث علوم الحيوان حول إجراءات تعديل جينات الإبل التي يقوم بها هذا المعهد: تم اتخاذ العديد من التدابير فيما يتعلق بإدارة التغذية وتربية الإبل في يزد، وواجهنا تقدمًا جينيًا بحيث يتم العمل على جينومات السلالات التي تحتوي على المزيد من اللحوم والحليب.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة + عشرين =

زر الذهاب إلى الأعلى