التضخم في أرياف إيران يشهد ارتفاعا أسرع من المدن

تظهر الدراسات الاستقصائية أن معدل التضخم كان أعلى في المناطق الريفية.

ميدل ايست نيوز: وصل التضخم النقطي في إيران في يونيو المنصرم إلى 32% بعد أن كان 31% في مايو من هذا العام. وتظهر الدراسات الاستقصائية أن معدل التضخم كان أعلى في المناطق الريفية.

ويظهر أحدث تقرير لمركز الإحصاء الإيراني أن معدل التضخم النقطي في يونيو بلغ 31.9%، وهو ما يمثل ارتفاعا مقارنة بشهر مايو. بعبارة أخرى، أنفقت الأسر الإيرانية بنسبة 31.9% أكثر على سلة محددة من السلع والخدمات في يونيو من هذا العام مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي.

ويختلف هذا المعدل في المناطق الحضرية والريفية. إذ كان معدل التضخم النقطي أعلى في المناطق الحضرية منه في المناطق الريفية، في حين كانت شدة التضخم أعلى في المناطق الريفية.

وبحسب تقرير مؤشر أسعار المستهلك الصادر عن مركز الإحصاء الإيراني، فقد ارتفع معدل التضخم في الحضر والريف مقارنة بشهر مايو. وبينما سجل معدل التضخم النقطي في البلاد 31.9% في يونيو، كان هذا المعدل أعلى في المناطق الحضرية حيث بلغ 32.5% وفي الريف 28.9%.

وبالمقارنة مع معدل التضخم النقطي لشهر مايو، فإن أعلى ارتفاع في معدل التضخم كان في المناطق الريفية، حيث وصل من 27.6% إلى 28.9% وشهد ارتفاعًا قدره 1.3 نقطة مئوية. وارتفع معدل التضخم النقطي في البلاد بأكملها والمناطق الحضرية بنسبة 0.9 نقطة مئوية مقارنة بشهر أبريل.

ويشير الفرق في معدلات التضخم النقطية منذ بداية العام إلى زيادة معدل نمو الأسعار. وكان الفرق في معدل التضخم بين أبريل ومايو من هذا العام في جميع أنحاء البلاد والمناطق الحضرية والريفية 0.1 نقطة مئوية فقط. وفي الوقت نفسه، بلغ الفارق بين معدل التضخم في شهري مايو ويونيو نحو واحد في المئة. بمعنى آخر، تشهد البلاد  انحداراً تصاعدياً للتضخم النقطي.

 

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر + خمسة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى