التبادل التجاري لإيران خلال ثلاثة أشهر يصل إلى 40 مليار دولار

أعلن رئيس الجمارك في إيران زيادة التبادلات التجارية الخارجية ونمو الصادرات غير النفطية للبلاد.

ميدل ايست نيوز: أعلن رئيس الجمارك في إيران زيادة التبادلات التجارية الخارجية ونمو الصادرات غير النفطية للبلاد.

وقال محمد رضواني فر، في تصريحات نشرتها وكالة إيلنا العمالية: بلغ وزن الصادرات غير النفطية في الأشهر الثلاثة الماضية 37.8 مليون طن بارتفاع نسبته 5.6 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وأضاف: بلغ حجم صادرات البلاد، بما في ذلك النفط الخام وزيت الوقود والخدمات الهندسية الفنية وتجارة الأمتعة، 25.7 مليار دولار.

وأعلن أن قيمة التجارة الخارجية للبلاد (إجمالي الواردات والصادرات) في الفترة المذكورة تبلغ 40 مليار دولار.

وواصل: باحتساب صادرات النفط الخام وزيت الوقود (المعلنة من قبل وزارة النفط) والخدمات الفنية والهندسية، هناك فائض قدره 11.4 مليار دولار في التجارة الخارجية، وباحتساب فائض التجارة الخارجية بدون تلك الصادرات، كان لدينا عجز تجاري خارجي قدره حوالي 800 مليون دولار.

وبحسب قوله، فقد تم خلال الربع الأخير تصدير 15.6 مليون طن من المنتجات البتروكيماوية بقيمة 6.2 مليار دولار، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 7.26% في الوزن و8.85% في القيمة.

وأردف: كانت الأصناف الرئيسية الثلاث لسلع التصدير هي الغاز الطبيعي المسال بقيمة 1.6 مليار دولار، والبروبان المسال بقيمة 864 مليون دولار، والميثانول بنحو 604 ملايين دولار.

ووفقا له، من بين الأصناف العشرة الرئيسية لسلع التصدير، تم تخصيص أعلى نمو في القيمة للغازات النفطية والهيدروكربونات الغازية المسالة بنسبة 87٪، والبولي إيثيلين بنسبة 63٪، وقضبان الحديد أو الصلب بنسبة 18٪.

وعن السلع التي شهدت أكبر انخفاض في القيمة بين الأصناف العشرة الرئيسية لسلع التصدير، قال: كان البوتان المسال بنسبة 13%، وسبائك الحديد والصلب بنسبة 9%، والغاز الطبيعي المسال بنسبة 3%، الأكثر انخفاضا في القيمة خلال الأشهر الثلاث الماضية.

وارتفع متوسط ​​القيمة الجمركية لكل طن من السلع المصدرة من 351 دولاراً في الربع الأول من العام الماضي إلى 357 دولاراً في في الفترة المذكورة، أي بنسبة ارتفاع بلغت 2%.

وعن أكبر وجهات تصدير إيران في الأشهر المذكورة، أضاف رئيس الجمارك الإيراني: خلال هذه الفترة، كانت الصين بـ 3.6 مليار دولار، والعراق بـ 3 مليارات دولار، والإمارات بـ 1.9 مليار دولار، وتركيا بـ 1.3 مليار دولار، وأفغانستان بـ 524 مليون دولار، وباكستان بـ 514 مليون دولار، والهند بـ 443 مليون دولار، من أهم وجهات التصدير الإيرانية.

وبحسب قوله، فقد تم تصدير 81% من وزن و83% من إجمالي قيمة صادرات البلاد غير النفطية إلى الدول السبع المذكورة.

وعن حجم الواردات في الأشهر الثلاثة الماضية، يضيف رضوان فر: خلال هذه الفترة، دخل إلى البلاد 9,400,000 طن من البضائع بقيمة 14.3 مليار دولار، مما يدل على زيادة قدرها 7.73% من حيث الوزن و1.33% من حيث القيمة.

وبحسب قوله، فإن الأصناف الثلاثة الرئيسية للسلع المستوردة هي الذرة للماشية بقيمة 890 مليون دولار، وفول الصويا بقيمة 483 مليون دولار، والذهب الخام بقيمة 476 مليون دولار.

ومن بين الأصناف العشرة الرئيسية للسلع المستوردة، تعزى أكبر زيادة من حيث القيمة إلى فول الصويا بنمو قدره 1015٪، والذهب في شكله الخام بنمو 265٪ والسكر بنمو 150٪.

ووفقا له، من بين الأصناف العشرة الرئيسية للسلع المستوردة، كان الانخفاض الأكبر من حيث القيمة مرتبطا بزيت بذور عباد الشمس بانخفاض قدره 50%، والأرز بانخفاض 19%، والذرة الحيوانية بانخفاض 13%.

وقال: يبلغ متوسط ​​القيمة الجمركية لكل طن من البضائع المستوردة 1526 دولاراً، وهو ما يمثل انخفاضا بنسبة 6% مقارنة مع 1622 دولاراً في الأشهر نفسها من عام 2023.

وعن الدول السبع الكبرى التي تشتري منها إيران البضائع، ذكر المسؤول الإيراني: كانت الإمارات بـ 4.5 مليار دولار، والصين بـ 4 مليارات دولار، وتركيا بـ 1.8 مليار دولار، وألمانيا بـ 492 مليون دولار، والهند بـ 428 مليون دولار، وروسيا بـ 309 ملايين دولار، وهولندا بـ 273 مليون دولار من بين الدول الكبرى التي تستورد منها إيران البضائع.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى