بوتين: يربط موسكو وطهران سعي مشترك لقيام نظام عالمي متعدد الأقطاب

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تأييد روسيا التام لطلب إيران منحها صفة العضو المراقب في الاتحاد الاقتصادي الأوراسي الذي يضم روسيا وبيلاروس وكازاخستان وقرغيزستان وأرمينيا.

ميدل ايست نيوز: أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تأييد روسيا التام لطلب إيران منحها صفة العضو المراقب في الاتحاد الاقتصادي الأوراسي الذي يضم روسيا وبيلاروس وكازاخستان وقرغيزستان وأرمينيا.

وقال بوتين خلال مباحثاته مع القائم بأعمال الرئيس الإيراني محمد مخبر على هامش قمة منظمة شنغهاي للتعاون في أستانا اليوم: “الدول الأعضاء في الاتحاد الاقتصادي الأوراسي تبحث طلب إيران منحها صفة العضو المراقب في الاتحاد. من جهتنا، نعلن تأييدنا التم لطلب طهران”.

وأشار بوتين إلى أن اتفاقية التجارة الحرة المبرمة بين الاتحاد وإيران ستسهم أيضا في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين الجانبين.

وشدد بوتين على تطابق مواقف موسكو وطهران تجاه القضايا الدولية الرئيسية.

وقال: “يربط موسكو وطهران سعي مشترك لقيام نظام عالمي متعدد الأقطاب، والامتثال الكامل للقانون الدولي والحفاظ على مركزية الأمم المتحدة”.

وجاء في البيان الإيراني عن اللقاء، أن القائم بأعمال الرئيس الإيراني محمد مخبر قال خلال لقائه اليوم الخميس الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “ان العلاقات الاستراتيجية بين إيران وروسيا شكلت تحديا للنظام الظالم القائم على الأحادية في العالم”.

وأشاد مخبر برسائل التعزية والمواساة  للحكومة والشعب الروسي إثر فقدان الرئيس الشهيد آية الله رئيسي، واصفا العلاقات القائمة بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وروسيا بأنها عميقة وستراتيجية وثابتة ، لافتا  إلى دور وتأثير هذه العلاقات الراسخة على التطورات العالمية وقال: ان اليوم، غيرت العلاقات الاستراتيجية بين إيران وروسيا معادلات القوة في العالم وتحدت النظام الظالم القائم على الأحادية.

واشار إلى التعاون المتنامي بين إيران وروسيا، خاصة في القطاعات الاقتصادية والتجارية والنقل والطاقة مؤكدا  على ضرورة الإسراع في استكمال الأسس القانونية للتعاون الشامل بين البلدين والمصادقة عليها وتنفيذها.

وكان تعزيز التجارة الحرة مع الاتحاد الأوراسي، ومتابعة وتنفيذ الممر الشمالي الجنوبي، فضلا عن تعزيز التعاون بين البلدين في مجال الطاقة، بما في ذلك النفط والغاز، من النقاط المهمة الأخرى التي وردت في كلمة مخبر في اللقاء مع الرئيس الروسي.

من جانبه وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في اللقاء، العلاقات القائمة بين البلدين بأنها ودية وغير للتغيير، معربا عن ارتياحه لتعزيز التعاون بين البلدين، خاصة في القطاعين الاقتصادي والتجاري، معتبرا  التوقيع على اتفاقية  التجارة الحرة بين إيران وأوراسيا  بانها خطوة هامة  في المزيد من ترسيخ هذا التعاون وأرضية مناسبة  للاستفادة بشكل أكبر من التفاعلات مع الدول الأعضاء في هذا الاتحاد.

واشار بوتين  إلى المواقف المشتركة للبلدين بشأن القضايا الإقليمية والدولية، بما في ذلك الجهود الرامية إلى تشكيل عالم متعدد الأقطاب،مؤكدا دعم روسيا لمقترح انضمام إيران إلى الاتحاد الأوراسي كعضو مراقب.

كما أكد الرئيس الروسي على ضرورة تعزيز التعاون بين البلدين في مجال الطاقة، بما في ذلك النفط والغاز، فضلا عن استكمال وتدشين مشروع السكك الحديدية ” رشت-أستارا ” المشترك.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى