واشنطن لا تتوقع أن تؤدي الانتخابات الرئاسية الإيرانية إلى “تغيير جوهري”

وصفت وزارة الخارجية الأمريكية الانتخابات الإيرانية بأنها "غير حرة أو نزيهة" مؤكدة أن "عدداً كبيراً من الإيرانيين اختاروا عدم المشاركة على الإطلاق".

ميدل ايست نيوز: وصفت وزارة الخارجية الأمريكية الانتخابات الإيرانية بأنها “غير حرة أو نزيهة” مؤكدة أن “عدداً كبيراً من الإيرانيين اختاروا عدم المشاركة على الإطلاق”.

وأضافت وزارة الخارجية الأمريكية رداً على أسئلة وكالة أسوشيتد برس: “لا نتوقع أن تؤدي هذه الانتخابات إلى تغيير جوهري في اتجاه إيران أو مزيد من الاحترام لحقوق الإنسان لمواطنيها. وكما قال المرشحون أنفسهم، فإن السياسة الإيرانية يحددها المرشد الأعلى”.

وأدلى الإيرانيون بأصواتهم أمس في الدورة الثانية من انتخابات رئاسية تواجه فيها بزشكيان (الإصلاحي والمفاوض السابق في الملف النووي) مع المحافظ سعيد جليلي.

وكانت وزارة الداخلية الإيرانية أعلنت أن بزشكيان فاز بنحو 55% من أصوات الناخبين، في حين بلغت نسبة المشاركة بالجولة الأخيرة من انتخابات الرئاسة 49.8%.

وقد جرت هذه الانتخابات لاختيار خليفة إبراهيم رئيسي الذي توفي ومعه وفد مرافق أبرزهم وزير الخارجية حسين عبد اللهيان، في حادث مروحية يوم 19 مايو/أيار الماضي.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى