لبنان: تظاهرة في ساحة الشهداء رفضاً للفساد وللمطالبة بحكومة انتقالية

تخللت اللقاء كلمات شددت على أن "البديل موجود، ويتمثل بحكومة انتقالية ذات صلاحية استثنائية ترسي شرعية الدولة المدنية".

ميدل ايست نيوز: نفذت “جبهة الإنقاذ الوطني” في لبنان، و”حركة مواطنون ومواطنات في دولة”، بحضور أمينها العام الوزير السابق شربل نحاس، اليوم الجمعة، تظاهرة في ساحة الشهداء في وسط بيروت، رفضاً للمنظومة السياسية التي تحكم البلاد منذ ثلاثين عاماً وأوصلتها إلى حافة الانهيار الاقتصادي.

وتضمّ “جبهة الإنقاذ” عمداء وعسكريين متقاعدين، من ضمنهم العميد المتقاعد النائب شامل روكز، وهو صهر رئيس الجمهورية ويصنّف نفسه في موقع المعارض للحكم والطبقة السياسية الحالية بعدما استقال من “تكتل لبنان القوي” الذي يرأسه النائب جبران باسيل،

وتخللت اللقاء كلمات شددت على أن “البديل موجود، ويتمثل بحكومة انتقالية ذات صلاحية استثنائية ترسي شرعية الدولة المدنية”.

وانضمت مجموعات مدنية إلى الساحة باعتبار أن المطالب التي تنادي بها تعبّر عنها وتتماشى مع الشعارات التي ترفعها قبل أن تغادر المكان اعتراضاً على طريقة التنظيم واعتلاء المنابر، خصوصاً من قبل النائب روكز الذي حضر بمرافقة أمنية.

من جهة ثانية، شهد محيط معمل الجية اعتصاماً احتجاجاً على انقطاع الكهرباء والتقنين القاسي ووعود وزير الطاقة ريمون غجر المحسوب على “التيار الوطني الحرّ” الذي يمسك بوزارة الطاقة والمياه منذ سنين وأهدر مليارات الدولارات على خطة وعد اللبنانيين بأنها ستجلب الكهرباء على مدار اليوم، وإذ بهم يعيشون تقنيناً لامس الأربع وعشرين ساعة يومياً.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − اثنا عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى