دعم مالي خليجي مقابل تدخل مصر في ليبيا

أفاد مصدر مطلع بسفارة السعودية في القاهرة بأن هناك دعم مالي خليجي لتدخل مصر العسكري في ليبيا.

ميدل ايست نيوز: كشف مصدر مطلع بسفارة السعودية في القاهرة عن دعم مالي خليجي لمصر للتدخل العسكري في ليبيا ومواجهة التمدد التركي هناك.

وقال المصدر إن نظام الرئيس “عبدالفتاح السيسي” سيحصل على دفعة مبدئية من المملكة تقدر بمليار دولار، إضافة إلى مليار دولار أخرى من الإمارات، و350 مليون دولار من البحرين.

وأضاف لـ”الخليج الجديد”، مشترطا عدم كشف هويته، أن العواصم الثلاث تضغط على القاهرة للتحرك عسكريا، وإنقاذ الجنرال “خليفة حفتر” من الهزيمة، نكاية في تركيا الداعمة لحكومة “الوفاق” (معترف بها دوليا).

ومن المخطط كذلك، وفق المصدر، توفير دعم فرنسي للقوات المصرية، ووضع نحو 30 طائرة من طراز “رافال” تحت تصرفها؛ لتعزيز ضرباتها لتمركزات “الوفاق” حال دخول سرت والجفرة، أو التحرك شرقا باتجاه معسكرات مليشيا “حفتر”.

وتشهد الحدود الغربية لمصر، بالقرب من ليبيا، تحركات عسكرية مكثفة، وسط حالة تأهب في صفوف الجيش المصري بعد إعلان “السيسي” نيته التدخل عسكريا في ليبيا.

والشهر الماضي، قال “السيسي”، أثناء تفقده وحدات الجيش المصري بالمنطقة العسكرية الغربية، إن “أي تدخل مباشر من الدولة المصرية في ليبيا باتت تتوفر له الشرعية الدولية”.

والأحد، فوض البرلمان المصري “السيسي” باتخاذ قرار إرسال قوات إلى ليبيا؛ بدعوى مواجهة التحديات التي تواجه الأمن القومي للبلاد.

وتقدم كل من مصر والإمارات وفرنسا وروسيا دعما عسكريا لمليشيا “حفتر” في عدوانها على العاصمة طرابلس، الذي بدأ في 4 أبريل/نيسان 2019، لكن قوات الأخير تكبدت خسائر فادحة وفقدت مدنا وقواعد استراتيجية في الفترة الأخيرة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
الخلیج الجدید

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر + 14 =

زر الذهاب إلى الأعلى