إيران تطالب بتقرير دولي شفاف حول النووي السعودي

لفت غريب ابادي إلى أنه: "إذا كانت السعودية تسعى للاستخدام السلمي للطاقة النووية، فعليها القبول بالالتزامات ذات الصلة بالوكالة الدولية للطاقة الذرية والعمل بشفافية كاملة".

ميدل ايست نيوز: طالب كاظم غريب آبادي مندوب وسفير إيران لدى المنظمات الدولية بتقرير شفاف للمنظمة الدولية للطاقة الذرية حول البرنامج النووي السري للمملكة السعودية.

وأشار غريب آبادي إلى أن السعودية لا تمتلك أي مفاعل بحثي أو مشروع نووي لتسعى إلى إنتاج الكعكة الصفراء، ولكن مع مساعيها هذه وكذلك إخفائها لبرنامجها النووي وأيضا منعها مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية من دخول المملكة الى جانب تحركاتها لزعزعة استقرار المنطقة؛ يعزز احتمال أن يكون لديها برنامجا نوويا عسكريا.

ودعا الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى إيضاح البرنامج النووي السري للسعودية وتقديم تقرير إلى أعضاء الوكالة، مشيرا إلى أن المملكة السعودية تطور وتنفذ برنامجًا نوويًا غير شفاف للغاية، على الرغم من أنها عضوة في معاهدة حظر الانتشار النووي ولديها اتفاقية ضمانات ثنائية شاملة سارية المفعول مع الوكالة، لكنها للأسف ما زالت ترفض منذ سنوات عمليات التفتيش للوكالة، رغم الطلبات المتكررة بهذا الخصوص، فلم تنفذ التزاماتها بشأن السماح للقيام بعمليات التفتيش.

وشدد: يتعين على بلداننا والوكالة الدولية أن توضح للسعودية أن المجتمع الدولي لن يقبل أي انحراف عن برنامج نووي سلمي وسيواجهه.

ولفت غريب ابادي إلى أنه: “إذا كانت السعودية تسعى للاستخدام السلمي للطاقة النووية، فعليها القبول بالالتزامات ذات الصلة بالوكالة الدولية للطاقة الذرية والعمل بشفافية كاملة”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 + واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى