ظریف یدین التطبیع الإماراتي الإسرائیلي في اتصال هاتفي مع «هنية» و «النخالة»

أجری وزیر الخارجیة الإيرانية مباحثات هاتفیة مع رئیس المکتب السیاسی لحرکة المقاومة الإسلامیة(حماس) و مع الأمين العام لحرکة الجهاد الإسلامي ودان فيها اتفاق التطبیع بین أبو ظبی والکیان الصهیونی.

ميدل ايست نيوز: أجری وزیر الخارجیة الإيرانية محمد جواد ظریف، مباحثات هاتفیة مع رئیس المکتب السیاسی لحرکة المقاومة الإسلامیة(حماس)، إسماعیل هنیة.

ودان وزیر الخارجیة فی اتصال هاتفی مع هنیة اتفاق التطبیع بین أبو ظبی والکیان الصهیونی مؤکدا دعم الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة الدائم للقضیة الفلسطینیة.

بدوره، أعرب هنیة فی هذا الاتصال الهاتفی عن تقدیره لقائد الثورة الاسلامیة وإیران حکومة وشعبا علی دعم القضیة الفلسطینیة، قائلا، نحن الفلسطینیون سنواصل دائماً خط المقاومة والنضال ضد الاحتلال ولن نتأثر بهذه الاجراءات الخائنة ولکن نشعر بالألم من هذا الخنجر الذی طعن به جسد الشعب الفلسطینی من الظهر.

وأشار هنیة الی اتصالاته مع باقی المسؤولین وقادة الفصائل الفلسطینیة لاتخاذ موقف مشترک.

وفي هذا السیاق، دان وزير الخارجية في اتصال هاتفي مع زياد النخالة، الأمين العام لحرکة الجهاد الإسلامي التطبيع الاماراتي مؤکدا أن هذه الحركات الخيانية لن تؤثر على مقاومة الشعب الفلسطيني.

وقال ظريف للنخالة هاتفيا: التطبيع الاماراتي سيزيد بالتاكيد من كراهية شعوب المنطقة من السياسات العدوانية تجاه المبادئ الفلسطينية.

من جهته ثمن النخالة المواقف الايرانية الداعمة لفلسطين مؤکدا أن هذه الخطوات الدنيئة لن تنال من عزيمة المقاومة الفلسطينية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
إسنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر + 14 =

زر الذهاب إلى الأعلى