“وول ستريت جورنال”: الولايات المتحدة تصادر شحنات وقود إيرانية/ السفير الإيراني في فنزويلا ينفي

السفير الإيراني في فنزويلا نفى خبر "وول ستريت جورنال" وأكد أن السفن المحتجزة ليست إيرانية ولا تحمل علم إيران.

ميدل ايست نيوز: نقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن مسؤولين أمريكيين قولهم، إن الحكومة الأمريكية احتجزت للمرة الأولى سفنا قالت إنها تنقل وقودا إيرانيا بما ينتهك العقوبات التي فرضتها واشنطن.

وقالت الصحيفة نقلا عن المسؤولين إنه تم إيقاف السفن “لونا” و”باندي” و”بيرينغ.

ورفع مدعون أمريكيون دعوى قضائية الشهر الماضي لمصادرة البنزين الذي تحمله أربع ناقلات وتحاول إيران شحنه إلى فنزويلا، في أحدث محاولة من قبل إدارة ترامب لزيادة الضغط الاقتصادي على الدولتين.

وتهدف الدعوى إلى وقف تدفق عائدات مبيعات النفط على إيران، التي فرضت واشنطن عقوبات عليها بسبب برنامجها النووي وصواريخها البالستية ونفوذها في الشرق الأوسط.

وجاء في الدعوى التي نشرتها صحيفة “وول ستريت جورنال”، أن “المدعين الاتحاديين يستهدفون منع تسليم البنزين الإيراني على متن الناقلات “بيلا” و”بيرينج” وباندي ولونا التي ترفع علم ليبيريا”.

وتشير الدعوى إلى أن “أرباح الشحنات تدعم مجموعة كاملة من الأنشطة الإيرانية، ومنها نشر أسلحة الدمار الشامل، ودعم الإرهاب وانتهاكات حقوق الإنسان في الداخل والخارج”.

أما السفير الإيراني في فنزويلا نفى خبر “وول ستريت جورنال” وأكد في تغريدة أن السفن المحتجزة ليست إيرانية ولا تحمل علم إيران.

وفشلت إدارة ترامب في إيقاف ناقلات النفط الإيرانية، التي توجهت إلى فنزويلا فس الأشهر السابقة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى