وزير النفط الإيراني: حمولة الوقود التي أعلنت الولايات المتحدة احتجازها تم بيعه قبل احتجازه

قال وزير النفط الإيراني إن حمولة الوقود التي أعلنت الولايات المتحدة احتجازها، هي عبارة عن بنزين إيراني تم بيعه قبل احتجازه.

ميدل ايست نيوز: أكد وزير النفط الإيراني بيجن زنكنه أن الناقلات الأربع التي صادرت الولايات المتحدة حمولاتها خلال الشهر الماضي وهي في طريقها إلى فنزويلا، كانت تحمل شحنات بنزين من إيران.

وقال إن حمولة الوقود التي أعلنت الولايات المتحدة احتجازها، هي عبارة عن بنزين إيراني تم بيعه قبل احتجازه.

وأضاف في تصريحات صحفية، ردا على سؤال حول صادرات الوقود إلى فنزويلا: “هذا العمل هو عمل تجاري، لا ينبغي تبديله إلى نزاع سياسي”.

وتابع: “الحمولات التي صادرتها أمريكا، صحيح أنها حملت من أحد الموانئ الإيرانية، لكنها لم تكن على سفن إيرانية، والعلم الذي رفعته لم يكن إيرانيا”.

وصرح زنغنة بأنه “تم بيع الحمولات على نمط “فوب” لكن الولايات المتحدة الآن تريد أن تعلن الانتصار”.

وکانت وزارة العدل الأمريكية أعلنت يوم الجمعة، أن الولايات المتحدة سيطرت على 4 شحنات وقود إيرانية في الطريق إلى فنزويلا وصادرتها، ووصفت ذلك بأنه أكبر عملية مصادرة أمريكية لوقود إيراني على الإطلاق، حيث تضم 1.1 مليون برميل.

وأكد الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم السبت، أن “السفن التي احتجزتها الولايات المتحدة وادعت أنها إيرانية، لم تكن إيرانية ولا تحمل علم إيران”، مضيفا أن الإدارة الأمريكية تسعى لتمرير كذبة للتغطية على الخزي، الذي لحق بالولايات المتحدة في مجلس الأمن بعد رفض مشروع قرارها تمديد الحظر على إيران.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد + ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى