الخارجية الإيرانية: على أمريكا التخلي عن الغطرسة والعودة إلى المجتمع الدولي

حذرت وزارة الخارجية الإيرانية، الولايات المتحدة من أنها ستواجه ردا حاسما إذا اقدمت على اتخاذ أي إجراء تعسفي ينطوي على تهديد للجمهورية الإسلامية وستتحمل مسؤولية جميع عواقبه الخطيرة.

ميدل ايست نيوز: أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، أن أمريكا تقف على الجانب الخطأ من التاريخ وقد نسيت واجباتها، وقال : إن رسالة طهران إلى واشنطن هي أن تعود إلى المجتمع الدولي وتعمل بواجباتها، مضيفا أن المجتمع الدولي سيرحب بأمريكا إذا تخلت عن الغطرسة والعنجهية .

وخلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي صباح اليوم الأحد رفض خطيب زادة مزاعم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بعودة الحظر الدولي السابق على إيران ، كما انتقد السياسة الأمريكية معتبرا أن العالم لم يجن من هذه السياسة سوى الحروب واللأمن وعدم الاستقرار.

وأضاف خطيب زادة ان التدخل الأمريكي المشؤوم خاصة في غرب آسيا لم يخلق سوى هذه النتائج الكارثية المشؤومة ، وما زالت أمريكا تمارس الغطرسة والعنجهية .

وأشار المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إلى أن ثلاثة من الدول الأوروبية التي تعد من حلفاء أمريكا المقربين أصدرت بيانا صباح اليوم أكدت فيه أن أمريكا ليس فقط لاحق لها، بل إن إجرائها ليست له أية آثار قانونية ، موضحا أن أمريكا نفسها تعلم أن مزاعمها فارغة وبعيدة عن الواقع ولا أثر لها.

وأكد خطيب زادة أنه وطبقا لميثاق الأمم المتحدة وإستراتيجية إيران الدفاعية فإن أي إجراء يمس سيادة إيران والمواثيق الدولية سيتم الرد عليه بحزم ودون أي تردد، وقد وجهنا الرسائل اللازمة لأمريكا في مراحل مختلفة ونوجه الآن رسالة أخرى ندعو فيها واشنطن إلى الكف عن القرصنة البرية والبحرية والجوية لأن عهد القرصنة قد ولى.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
إرنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − 20 =

زر الذهاب إلى الأعلى