قائد بالجيش الإيراني: نصنع الآن الطائرات والمدمرات وجميع المعدات العسكرية 

قال مساعد القائد العام في الجيش الإيراني إن بلاده تصنع جميع المعدات العسكرية والتي من بينها الطائرات والمدمرات والسفن الحربية.

وأضاف سياري في تصريح أدلى به للتلفزيون الإيراني، ونقلته وكالة أنباء “فارس” الإيرانية: “الكوادر البشرية في الجيش والحرس الثوري المحور الأول في الجهوزية القتالية”.

وأكد: “كوادرنا البشرية مدربة وتعرف أهدافها جيدا وملتزمة بأهداف ومبادئ الثورة”.

ولفت القائد العسكري في الجيش الإيراني إلى أن “المعدات هي المحور المؤثر الثاني في الجهوزية القتالية”، مشددا بالقول: “المعدات التي نستخدمها اليوم مصنعة باليد المقتدرة لأعزائنا في القوات المسلحة والشركات المعرفية وصناعات وزارة الدفاع”.

وأضاف سياري: “يتم اليوم تصنيع مختلف أنواع الدبابات وحاملات الجند في القوة البرية”.

وتابع: “لقد كان لدينا في مرحلة الدفاع المقدس (1980-1988) نوع واحد من الصواريخ للدفاع الجوي لكننا اليوم نمتلك عددا كبيرا جدا من منظومات الدفاع الجوي بحيث تغطي كل أجواء البلاد”.

وكان قد أكد قائد قوات الجوفضائية التابعة للحرس الثوري الإيراني أمير علي حاجي زادة، اليوم الاثنين، أن بلاده “حققت اكتفاء ذاتيا في التسليح، ولسنا بحاجة إلى الأسلحة من الخارج”، قائلا إنه “في حال رفعت العقوبات فستُفتح الطريق أمام صادراتنا من الأسلحة”.

وقال حاجي زادة، خلال احتفال عسكري بالذكرى الأربعين للحرب الإيرانية العراقية، إن “رفع الحظر التسليحي عن إيران له عدة فوائد، الأولى أننا بذلك نحقق انتصارا سياسيا، والفائدة الثانية هي أن ذلك يفتح الطريق أمام إيران لتصدير أسلحتها إلى الخارج، مما يشكل ضربة للأميركيين”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان − واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى