طهران تدعو أرمينيا للانسحاب من أراضي أذربيجان “المحتلة”

قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، إن بلاده تؤكد على "وحدة الأراضي الأذربيجانية وضرورة الانسحاب من أراضي أذربيجان المحتلة".

ميدل ايست نيوز: قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، إن بلاده تؤكد على “وحدة الأراضي الأذربيجانية وضرورة الانسحاب من أراضي أذربيجان المحتلة”.

وأضاف المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي: “إيران تبحث مع أذربيجان وأرمينيا مقترحا لوقف الحرب، ونرحب بأي مبادرة أخرى.. نؤكد على وحدة الأراضي الأذربيجانية وضرورة الانسحاب من أراضي أذربيجان المحتلة”

وشدد المتحدث على أن “تدخل أي طرف ثالث في النزاع الأرمني الأذربيجاني في قره باغ غير بناء، وستكون له عواقب وخيمة”.

وأوضح المتحدث أن الحل في قره باغ ليس عسكريا، وأكد: “نشعر بالقلق على أرواح مواطنينا في المناطق الحدودية.. ندعو إلى السلام في قره باغ ولن نتحمل أي انتهاك للأراضي الإيرانية، حتى ولو كان غير متعمد”.

وقال مستشار المرشد الأعلى الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي إن “أرمينيا احتلت أجزاء من أراضي أذربيجان ويجب أن تنسحب من تلك المناطق”، مؤكدا في الوقت نفسه أن “هذا الهدف لا يمكن تحقيقه عسكريا”.

وأكد ولايتي، في مقابلة صحفية مساء يوم الاثنين: “أرمينيا احتلت أجزاء من الأراضي الأذربيجانية وعليها مغادرتها والعودة إلى الحدود الدولية. على أرمينيا إخلاء المناطق الأذربيجانية التي احتلتها لكن لا يمكن أن يتم ذلك بالطرق العسكرية”.

وأشار ولايتي إلى أن أكثر من مليون أذربيجاني أصبحوا لاجئين نتيجة احتلال مناطقهم من قبل أرمينيا، مبينا: “موقفنا من احتلال أرمينيا لأراضي أذربيجان كموقفنا من احتلال الكيان الصهيوني للأراضي الفلسطينية”.

وأوضح أن “أرمينيا تحتل، إلى جانب قره باغ، 7 مناطق أذربيجانية وعليها الانسحاب منها وفقا للقرارات الدولية”، وشدد مع ذلك على أنه “لا حل عسكريا للنزاع في قره باغ.. الحل يجب أن يمر عبر الطرق السياسية، لذا نحن نعارض أي إجراء عسكري من قبل أي من الطرفين”.

اقرأ أيضا:

المقاربة الإيرانية لنزاع قراباغ: عوامل خارجية وداخلية متشابكة تحكمها

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة − 9 =

زر الذهاب إلى الأعلى