قائد الحرس الثوري الإيراني: لن نتقيد بمنطقة جغرافية محددة للدفاع عن أمننا

أكد القائد العام للحرس الثوري بأن إيران لن تتقيد بمنطقة جغرافية محددة للدفاع عن أمنها ومصالحها الحيوية.

ميدل ايست نيوز: اعتبر القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي مضيق هرمز بأنه یشکل الجبهة الدفاعية الراسخة للبلاد، مؤكدا بأن إيران لن تتقيد بمنطقة جغرافية محددة للدفاع عن أمنها ومصالحها الحيوية، مشددا على أن من يهدد إيران وشعبها سوف لن يجد لنفسه نقطة آمنة على وجه الكرة الارضية.

وفي كلمته اليوم الخميس خلال مراسم ضم بارجة “الشهيد رودكي” العابرة للمحيطات للقوة البحرية للحرس الثوري، اعتبر اللواء سلامي هذا الحدث المهم بأنه لا يُنسى في تاريخ هذه القوة وقال: إننا على ثقة بأن ما حدث اليوم في القوة البحرية للحرس الثوري المقتدرة والراسخة واصفا إياها بامتداد “للرؤية العميقة والاستراتيجية للمرشد الأعلى الإيراني” كما أفادت به وكالة فارس للأنباء.

واعتبر سلامي مياه إيران الجنوبية بأنها تشكل الجبهة الدفاعية الراسخة لإيران ونقطة تلاقي مواجهة القوى مع بعضها بعضا وأضاف: إن هذه المنطقة استراتيجية للاقتصاد العالمي وأن الجمهورية الاسلامية الايرانية تؤدي دورا ممتازا وفريدا في توفير الامن لهذه الرقعة البحرية الحاسمة للاقتصاد العالمي.

وأضاف: إن العالم مدين للجمهورية الاسلامية وكوادرها البحرية الذين وفروا الامن لهذه الرقعة البحرية الكبيرة حتى اليوم وان هذا المسار سيستمر باقتدار.

وأكد القائد العام للحرس الثوري بأن إيران لن تتقيد بمنطقة جغرافية محددة للدفاع عن أمنها ومصالحها الحيوية وأضاف: لو أراد أحد تهديد مصالح بلاده فمن المؤكد أنه سوف لن يجد نقطة آمنة لنفسه على وجه الكرة الارضية.

وتابع اللواء سلامي: انه حينما نتحدث عن الرؤية والافاق البعيدة فاننا بحاجة ايضا لامتلاك الادوات المناسبة لهذا الامر ولقد اعلنا مرارا بان استراتيجيتنا دفاعية بمعنى اننا لن نشكل ابتداء اي تهديد لاي بلد ابدا الا ان استراتيجيتنا الدفاعية هذه مترافقة مع تكتيكات هجومية.

وأكد: “إننا لن نتنازل ولن نبدي المرونة ولن نطاطئ الراس أمام أي عدو مهما كان مهيبا على الظاهر” وأضاف: نحن راسخون وصامدون وندافع عن الحق، نحن لا نظلم ولا نقبل بالظلم ولا نسمح لاحد بالتعرض لنا اطلاقا.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر + خمسة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى