المرشد الأعلى الإيراني يدعو لمعاقبة مرتكبي عملية اغتيال محسن فخري زادة ومن يقف وراءهم

دعا المرشد الإيراني إلى معاقبة مرتكبي عملية اغتيال العالم محسن فخري زادة ومن يقف وراءهم.

ميدل ايست نيوز: دعا المرشد الإيراني علي خامنئي إلى معاقبة مرتكبي وآمري عملية اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة ومن يقف وراءهم.

وفي رسالة وجهها المرشد الأعلى الإيراني اليوم السبت بعد اغتيال العالم النووي فخري زاده، قال أنه استشهد العالم الايراني البارز السيد محسن فخري زاده على ايدي العملاء الجناة واصفيا إياه بأنه قدم حياته القيمة في سبيل المساعي العلمية الكبيرة والخالدة وارتقى شهيدا في هذا السبيل.

وجاء في رسالة سماحة قائد الثورة الاسلامية: هناك نقطتين يجب على جميع المسؤولين في البلاد يضعوهما نصب اعينهم وضمن جدول برامجهم؛ الاولى: ضرورة محاسبة الضالعين في جريمة اغتيال هذا الشهيد ومن يقف ورائهم والثانية: مواصلة مشواره العلمي والفني في جميع المجالات التي كان يهتم بها الشهيد.

وأضاف إنني أقدم التعازي والتهاني لأسرة الشهيد فخري زاده والمجتمع العلمي في إيران وجميع زملاء الشهيد وتلاميذه في مختلف المجالات العلمية وأسأل الباري تعالى أن يزيد في علو درجات هذا الشهيد الكريم.

وقتل يوم الجمعة 27 نوفمبر رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا لدى وزارة الدفاع الإيرانية، محسن فخري زادة، في عملية اغتيال.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى