وزير خارجية لبنان: لا أقبل ما يشاع حول أن الرد الإيراني على اغتيال العالم النووي سيمر عبر “حزب الله”

قال الوزير اللبناني "لا أقبل ولا أتفهم ولا اتفق مع معادلة أن الرد الإيراني على اغتيال فخري زاده سيمر عبر حزب الله فإيران دولة كبيرة".

ميدل ايست نيوز: أعرب وزير الخارجية اللبناني، شربل وهبة، عن رفضه لما يشاع حول أن الرد الإيراني على اغتيال العالم في مجال الطاقة النووية، محسن فخري زاده، سيمر عبر حزب الله اللبناني، مؤكدًا أنه لا يمكن لبيروت أن تدافع عن طهران.

وقال الوزير اللبناني، خلال مشاركته في منتدى المتوسط الافتراضي، اليوم الخميس “لا أقبل ولا أتفهم ولا اتفق مع معادلة أن الرد الإيراني على اغتيال فخري زاده سيمر عبر حزب الله فإيران دولة كبيرة”.

وأضاف أنه “لا يمكن للبنان أن يدافع عن إيران فهذه معادلة غير سديدة”.

وحول تأخر تشكيل الحكومة اللبنانية وعلاقتها بإيران، أكد وهبة أن “العلاقة بين أميركا وإيران لا علاقة لها بتشكيل حكومة لبنانية”.

وتابع “منذ شهر حاول (رئيس الحكومة المكلف سعد) الحريري تشكيل الحكومة.. يتعين أن تجري الأمور سريعًا ولكن التوازن صعب بين الفرقاء”.

وأشار إلى أن “المسيحيون والمسلمون يتشاطرون السلطة في بلادنا وهو ما لا نجده في دول مثل مصر والعراق حيث لا يتشارك المسيحيون السلطة هناك”.

هذا وأعلن المسؤولون في إيران، أنهم يجهزون للرد على اغتيال العالم في مجال الطاقة النووية، مؤكدين أن إسرائيل متورطة في قتل زاده.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 − ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى