روحاني في لقاء فیصل المقداد: إيران تدعم الانتخابات في سوريا

صرح روحاني إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستقف دائما إلى جانب الحكومة السورية سياسيا.

ميدل ايست نيوز: وصف الرئيس الإيراني حسن روحاني العلاقات بين إيران وسوريا بأنها استراتيجية وأخوية وقال: إن مواجهة المحتلين الصهاينة والإرهاب هدف مشترك للبلدين.

وأعرب روحاني خلال لقائه وزير الخارجية السوري فيصل المقداد اليوم الثلاثاء، عن تعازيه في وفاة وزير الخارجية السوري الراحل وليد المعلم، وقال: إن تاريخ العلاقات بين طهران ودمشق يعود الى انتصار الثورة الإسلامية في إيران، وخلال حياة الإمام الخميني والرئيس حافظ الاسد، مؤكدا ان هذه العلاقات تستمر اليوم بقوة وبإرادة وقرار مسؤولي البلدين، حسب ما أفادت به وكالة إرنا الإيرانية الرسمية.

وأكد روحاني أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستقف دائمًا إلى جانب سوريا حكومةً وشعباً، مضيفا: ستواصل إيران عزمها على دعم سوريا حكومةً وشعباً كحليف استراتيجي وسنظل دائما بجانب هذا البلد حتى “النصر النهائي”.

واعتبر مواجهة المحتلين الصهاينة ومكافحة الإرهاب الهدف المشترك بين البلدين وقال: لا يساورنا أي شك في أننا يجب أن نستمر في المقاومة حتى النهاية والقضاء على الإرهابيين.

وأشار روحاني الى توقع الرئيس الامريكي دونالد ترامب على وثيقة تعترف من خلالها واشنطن بسيادة الكيان الإسرائيلي على الجولان السوري المحتل، مؤكدا ان علينا مواجهة المحتلين الصهاينة حتى تحرير الأراضي المحتلة بما فيها الجولان السوري.

وصرح روحاني إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستقف دائما إلى جانب الحكومة السورية سياسيا، وفي هذا الصدد، نعتبر اتفاق أستانا مفيدة للحفاظ على مصالح سوريا ووحدة أراضيها، وسنتبعها بجدية.

ووصف روحاني عملية الإصلاح الدستوري في سوريا بالإيجابية والقيمة، معربا عن امله بإجراء الانتخابات العامة في هذا البلد العام المقبل، ليتمكن الشعب وكل التيارات السياسية السورية من التعبير عن آرائهم.

من جانبه وصف وزير الخارجية السوري فيصل المقداد العلاقة بين طهران ودمشق بأنها من اكثر العلاقات السياسية في العالم قيمة ونزاهة، وقال: نعتقد أن على الدول الأخرى أن تتعلم كيفية بناء علاقة صداقة حقيقية وكيفية مواصلتها بقوة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى