بالفيديو.. العبادي يقول إن الطائرة التي قامت باغتيال الفريق قاسم سليماني كانت بموافقة عراقية ويحدد السبب

قال العبادي إنه في تلك الفترة لم يكن هناك تدقيق بشأن طبيعة الطلعات الجوية، للطائرات التي تدخل الأجواء العراقية.

ميدل ايست نيوز: انتقد رئيس الحكومة العراقية الأسبق، حيدر العبادي، عدم تدقيق المسؤولين العراقيين في طبيعة الطلعات الجوية، للطائرات التي تدخل أجواء العراق، مشيراً إلى أن الطائرة التي قصفت قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، كانت بموافقة عراقية.

وقال العبادي، يوم الخمس (10 كانون الأول) خلال مشاركته في لقاء تلفزيوني على القناة العراقية الرسمية إنه “في تلك الفترة لم يكن هناك تدقيق بشأن طبيعة الطلعات الجوية، للطائرات التي تدخل الأجواء العراقية، بينما كنت أدقق شخصياً بتفاصيل مهام هذه الطائرات”.

ولفت إلى أن “العراقيين قد لا يعلمون بمهمة تلك الطائرات، والسؤال الأهم هنا، لماذا لم يدققوا في تفاصيل مهمة تلك الطائرات”.

وبشأن الجهة التي منحت الضوء الأخضر، أكد أنها “كانت وفق السياقات المعمول بها”.

ويفهم من كلام العبادي أن “أي طائرة اميركية ترغب بالقيام في طلعة جوية وتنفيذ مهمة في الاجواء العراقية تحصل على موافقة من رئاسة الحكومة العراقية أولًا أو الجهات المسؤولة، فيما يشير كلامه إلى انه لايتهم الجهات العراقية التي اعطت الموافقة، أن تكون على علم بنوع المهمة التي كانت تروم تلك الطائرة تنفيذها.

وتناقلت وسائل التواصل الاجتماعي العراقي والإيراني على سواء بشكل مكثف، مقطع الفيديو الذي يحمل تصريح العبادي، فيما تحاول اطراف متعددة تفسير كلام العبادي والكشف عن شخصية وجهة الموافقة العراقية التي تحدث عنها العبادي.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى