المنظمة الفضائية الايرانية تتسلم القمر الصناعي “بارس 1”

أعلنت المنظمة الفضائية الايرانية عن تسلمها القمر الصناعي "بارس 1" بعد أن أمضت جميع الاختبارات ذات الصلة بنجاح.

ميدل ايست نيوز: أعلنت المنظمة الفضائية الايرانية عن تسلمها القمر الصناعي “بارس 1” بعد أن أمضت جميع الاختبارات ذات الصلة بنجاح.

وخلال مراسم اقيمت اليوم السبت بحضور مساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات رئيس منظمة الفضائية الايرانية مرتضى براري ورئيس المعهد الفضائي الايراني حسين صميمي ومساعدي ومدراء هاتين المجموعتين، تم تسليم القمر الصناعي “بارس 1” للمنظمة الفضائية الايرانية بعد ان امضت جميع الاختبارات ذات الصلة بنجاح، حسب ما أفادت وكالة “إرنا” للأنباء.

وفي كلمته خلال المراسم أكد براري اهمية تطوير التكنولوجيا الفضائية والإسراع بهذه المسيرة، لافتا الى ان خبراء المعهد الفضائي الايراني تمكنوا في ظل جهود مستمرة وحثيثة رغم كل قيود تفشي فيرس كورونا من اكمال هذا المشروع وفق الجدولة الزمنية المحددة واجراء جميع الاختبارات ذات الصلة بنجاح.

واعتبر تطوير شبكة تصميم وتصنيع الاقمار الصناعية احدى الاستراتيجيات الرئيسية في المشاريع الفضائية واضاف: ان هدفنا هو استمرار تعاون الشبكات التي تم ايجادها في مسار تصميم وتصنيع الاقمار الصناعية ونسعى عبر تعزيز هذه الشبكات المتعاونة من الاستفادة بافضل صورة ممكنة من تنمية التكنولوجيا الفضائية وازدهار الصناعة الفضائية في البلاد.

كما اعتبر استثمار جميع الطاقات العلمية والاقتصادية في البلاد في مسار تنمية التكنولوجيا الفضائية الوطنية من الاولويات الاخرى للمنظمة الفضائية الايرانية واضاف: سنستثمر جميع الطاقات الوطنية لتنمية الصناعة الفضائية للبلاد ونتطلع لازدهار هذا القطاع وتعزيز طاقات جميع الناشطين واللاعبين في الصناعة الفضائية سواء على المستوى الجامعي والابحاثي او القطاع الخاص.

واعتبر براري القمر الصناعي “بارس 1” واحدا من اكثر الاقمار الصناعية الوطنية عملانيا وتطورا وقال: انه خلال عملية تصميم وتصنيع هذا القمر الصناعي كانت هنالك تحديات تكنولوجية متعددة امام خبرائنا حيث تمكنا للمرة الاولى في البلاد من توطين هذه التكنولوجيا بدعم من خبرائنا المبدعين هؤلاء بحيث تم في المعهد الفضائي الايراني مأسسة امكانية تصميم وتصنيع الاقمار الصناعية العملانية لغرض الاستشعار عن بعد للاستخدامات اللازمة.

وفی تصریح سابق أعلن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيرانی محمد جواد آذري جهرمي عن إنهاء الاختبارات على أحدث قمر صناعي ايراني “بارس 1″، وسيتم تسليمه الأسبوع المقبل إلى منظمة الفضاء الإيرانية تمهيدا لإطلاقه.

وقال آذري جهرمي إنه اكتمل الأداء التجريبي على أداء القمر الصناعي “بارس 1” ، باعتباره أكثر الأقمار الصناعية تقدمًا للاستشعار عن بعد في البلاد، في معهد أبحاث الفضاء الإيراني، وسيُسلم إلى منظمة الفضاء الأسبوع المقبل.

وتابع قائلا: يعكف المتخصصون والعلماء والباحثون في معهد أبحاث الفضاء الإيراني أيضا على تصميم وبناء قمر الاتصالات “ناهيد 2”.

وفی المجال العسکری أطلق الحرس الثوري الإيراني فی شهر نيسان أبريل الماضي أول قمر صناعي عسكري في تاريخ بلاده، عُرف باسم “نور 1″، وسط تكتم شديد. إذ لم يكشف عن هذا الأمر إلا بعد وضع القمر في المدار بـ”نجاح” على بعد 425 كيلومتراً من الأرض، من دون أن تنتبه له الاستخبارات الأميركية مسبقاً، والدليل على ذلك أنّ واشنطن في الحالات السابقة، كانت تكشف عن مساعٍ إيرانية لإطلاق أقمار صناعية إلى الفضاء قبيل عملية الإطلاق، لكن هذه المرة لم يحدث ذلك، في إشارة واضحة إلى أنها لم تنتبه للعملية. إلا أنه وفقاً لشبكة “سي أن أن” الأميركية، فقد توصّل البنتاغون إلى أنّ تجربة إطلاق القمر العسكري الصناعي الإيراني كانت “ناجحة”.

وأعلن الحرس الثوري أنّ القمر “نور 1” يتمتع بأحدث التقنيات العصرية الخاصة بالأقمار الصناعية، وأشار إلى أنّ الصاروخ “قاصد” حمله إلى الفضاء عبر ثلاث مراحل من صحراء كوير وسط إيران، مؤكداً أنّ الصاروخ يعمل بوقود مركب من السائل والصلب. وأشارت التقارير الإيرانية إلى أنّ وقود محرّك المرحلة الثالثة من النوع الصلب (محرك صاروخي يستخدم دوافع صلبة)، الأمر الذي يكشف عن تطور تقني كبير في الصناعة الصاروخية الإيرانية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 + اثنا عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى