بايدن: لن نرفع العقوبات عن إيران ما لم توقف تخصيب اليورانيوم

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن الولايات المتحدة لن ترفع العقوبات عن إيران ما لم توقف إيران تخصيب اليورانيوم.

ميدل ايست نيوز: قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن الولايات المتحدة لن ترفع العقوبات عن إيران ما لم توقف إيران تخصيب اليورانيوم.

وفي لقاء متلفز مع قناة CBS الأمريكية سوف تبث في وقت لاحق عندما سئل أنه هل سترفع الولايات المتحدة العقوبات من اجل اعادة ايران الى طاولة المفاوضات، أجاب بايدن بالنفي مؤكدا أن على إيران التوقف عن تخصيب اليورانيوم.

بموجب الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015، وافقت الولايات المتحدة والقوى العالمية الأخرى على رفع العقوبات الاقتصادية المشددة المفروضة على إيران مقابل فرض قيود على البرنامج النووي للبلاد. سحب الرئيس السابق دونالد ترامب الولايات المتحدة من الصفقة في 2018 وأعاد فرض تلك العقوبات. قال السيد بايدن إنه يخطط للانضمام إلى الاتفاقية مرة أخرى.

في أوائل يناير ، أعلنت إيران أنها استأنفت تخصيب اليورانيوم. وقالت المنظمة الدولية للرقابة النووية على الأمم المتحدة الشهر الماضي إن إيران بدأت في تصنيع معدات تستخدم لإنتاج معدن اليورانيوم، والتي يمكن استخدامها لصنع قلب رأس نووي.

وأكد المرشد الأعلى الإيراني أن إيران هي الطرف التي لها الحق أن يضع شروطا حول الاتفاق النووي دون الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وقال إن الآخرين اذا أرادوا عودة إيران الى التزاماتها في الاتفاق النووي فعلى أمريكا أن ترفع كل أنواع الحظر وبشكل عملي ، فاذا تأكدنا من ذلك ورأينا أن الحظر قد الغي فعلا ، عند ذلك سنعود الى التزاماتنا في اطار الاتفاق النووي ، وهذه هي سياسة إيران التي لاتحيد عنها وهي مورد اتفاق جميع مسؤولي البلاد.

ولدى استقباله الیوم الاحد جمعا من قادة القوة الجوية لجيش الجمهورية الاسلامية ، تطرق الى موضوع الحظر المفروض على البلاد ، وقال : اذا اردنا ان نتحدث بمنطقية فأن أمريكا والدول الأوروبية الثلاث تخلت عن كل التزاماتها في الاتفاق النووي ووضعتها تحت اقدامها ، ليس من حقها ان تضع شروطا وقيودا للعودة، لأنها لم تنفذ أيا من هذه التعهدات.

وتابع قائلا : ان الطرف الذي يحق له أن يضع شروطا معينة هو إيران ، لأنها عملت بكل التزاماتها ، وبالتالي من حقنا أن نضع شرطا لاستمرار الاتفاق، وقد أعلنا هذا الشرط ولن يستطيع أحد العدول عنه.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 − 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى