6 قتلى من عناصر الاستخبارات والحرس الثوري جنوب شرقي إيران

أعلنت وزارة الاستخبارات والحرس الثوري في إيران في بيانين منفصلين عن مقتل 6 من قواتهما في محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرقي البلاد.

ميدل ايست نيوز: أعلنت وزارة الاستخبارات والحرس الثوري في إيران، اليوم الأربعاء، في بيانين منفصلين عن مقتل 6 من قواتهما في محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرقي البلاد.

وأعلن المركز الإعلامي لوزارة الاستخبارات، في بيان، أوردته وكالة “إيسنا” الإيرانية، أنّ 3 من رجالها قتلوا “خلال عملية استخباراتية حول إحدى العصابات المنظمة في محافظة سيستان وبلوشستان”.

وأضاف أن السيارة التي كانت تقل هؤلاء الأشخاص من قوات التعبئة بالمدينة تعرضت لهجوم مسلح في الطريق، ما أدى إلى مقتل ثلاثة منهم وإصابة آخر، فضلاً عن مقتل اثنين من المهاجمين.

ولم تعلن بعد أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن سبق أن نفذت جماعة “جيش العدل”، التي تصنفها إيران منظمة إرهابية، عمليات مشابهة في المحافظة.

وتنشط الجماعة التي تضم عدداً من البلوش  إلى جانب مجموعات أخرى، على الشريط الحدودي الواقع جنوب شرقي إيران مع باكستان. وتقع اشتباكات مسلحة بين الحين والآخر. 

ونفذت الجماعة المعارضة، هجمات عدة خلال السنوات الأخيرة، في محافظة سيستان وبلوشستان ضد القوات الإيرانية، كان أعنفها في فبراير/ شباط 2019، إثر استهداف حافلة للحرس الثوري على طريق زاهدان مركز المحافظة، ما خلّف 27 قتيلاً و13 جريحاً.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى