هجوم بطائرة مسيرة مفخخة على مطار أربيل الدولي في إقليم كردستان العراق

استهدف هجوم بطائرة مسيرة مفخخة مطار أربيل الدولي في كردستان العراق، بحسب جهاز مكافحة الإرهاب في الإقليم.

ميدل ايست نيوز: استهدف هجوم بطائرة مسيرة مفخخة مطار أربيل الدولي في كردستان العراق، بحسب جهاز مكافحة الإرهاب في الإقليم.

وأوضح بيان صادر عن الجهاز أن الهجوم “لم يسفر عن أضرار بشرية أو مادية”.

وقال مدير مطار أربيل، أحمد هوشيار، لوسائل إعلام محلية إن “حركة الطيران في المطار تسير بشكل طبيعي ولم تتوقف”.

وأفادت وسائل إعلام كردية بأنه سُمع دوي صافرات الإنذار في القنصلية الأمريكية في أربيل.

وقال البنتاغون في بيان إنه على علم بتقارير عن هجوم بطائرة مسيّرة، لكن المعلومات الأولية لا تشير إلى وقوع أضرار أو إصابات أو خسائر في الأرواح، بحسب ما نقلته وكالة رويترز.

ويأتي الهجوم بعد يوم على هجوم بطائرة مسيرة وقصف صاروخي استهدفا قاعدة عين الأسد الجوية، حيث توجد قوات أمريكية، وسفارة الولايات المتحدة في بغداد.

وتعرض مطار أربيل لهجوم مماثل في أبريل/ نيسان الماضي استهدف موقعا عسكريا في المطار تتمركز فيه قوات أجنبية تابعة للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وتتهم الولايات المتحدة ميليشيات مدعومة من إيران بالوقوف خلف هذه الهجمات.

وأسفر هجوم صاروخي آخر في فبراير/شباط الماضي على نفس الموقع عن سقوط قتيلين أحدهما متعاقد أجنبي يعمل مع قوات التحالف.

ومنذ بداية العام الجاري، استهدف عشرات الهجمات المصالح الأمريكية في العراق الذي يوجد به 2500 من القوات الأمريكية في إطار التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة للحرب على تنظيم الدولة.

واستخدمت الطائرات المسيرة في عدد من تلك الهجمات، وهو تكتيك يسبب صداعا للتحالف نظرا لقدرة تلك الطائرات على تجاوز الدفاعات الجوية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
BBC

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر + 9 =

زر الذهاب إلى الأعلى