إيران ستكشف الستار عن منظومة دفاع صاروخي جديد تضاهي “اس – 400”

اعلن مساعد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية عن ازاحة الستار قريبا عن نسخة جديدة من منظومة الدفاع الصاروخي الايرانية "باور 373".

ميدل ايست نيوز: اعلن مساعد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد مهدي فرحي عن ازاحة الستار قريبا عن نسخة جديدة من منظومة الدفاع الصاروخي الايرانية “باور 373” تضاهي المنظومة الصاروخية الروسية “اس 400” او افضل منها.

وفي تصريح قناة العالم الإيرانية الرسمية استعرض العميد فرحي منجزات الصناعة الدفاعية في البلاد وقال: ان مسيرة انتاج المعدات الدفاعية في البلاد هي مسيرة متنامية وقد تم تعريف خارطة الطريق لتطوير جميع الاسلحة والمعدات المنتجة وطنيا.

واشار الى الصاروخ الحامل للاقمار الصناعية “ذوالجناح” وقال: ان هذا الصاروخ الحامل للاقمار الصناعية يعد انجازا تكتيكيا منقطع النظير حيث يتم نصبه على عربة ولا حاجة له الى محطة اطلاق.

واضاف: ان العدو يمتلك قدرات ويجب علينا تطوير الامكانيات الدفاعية والهجومية باستمرار لتكون قادرة على المواجهة لذا ينبغي تصميم الصاروخ بحيث يكون قادرا على تخطي الحواجز.

واشار الى موضوع التخفي عن الرادارات وقال: ان موضع التخفي عن الرادارات موضوع معقد وقد تم انجاز الكثير من الاعمال في هذا المجال.

واضاف: لقد تمكنا اليوم من تحقيق مفاخر كبرى ونجاحات ممتازة وصواريخنا قادرة على العبور من الحواجز التي يصفها العدو بانها حديدية.

ونوه العميد فرحي الى ان هنالك نسخا اخرى من منظومة الدفاع الصاروخي “باور 373” قيد التصميم وقال: سيتم قريبا ازاحة الستار عن نسخة جديدة منها تضاهي المنظومة “اس 400” او افضل منها.

من جانبه قال قائد القوة الجوية للحرس الثوري الإيراني، العميد حاجي زاده، إن إيران “تخطت التنافس الإقليمي في المجالات العسكرية بصورة كاملة”، مبينا أن “الفضل في ذلك، يعود للمرشد الأعلى آية الله علي خامنئي”.

وأضاف زاده: “في مجال الصواريخ والمسيرات والدفاع الجوي والحرب الإلكترونية ننافس العالم. ربما في المجالات الاقتصادية طموحنا يكون إقليميا، لكن في المجالات العسكرية تخطينا التنافس الإقليمي بصورة كاملة”.

وتابع: “المرشد الأعلى كان أول من حفزنا على دخول مجال إنتاج الصواريخ من خلال الهندسة العكسية على بعض من الصواريخ القليلة التي تمكنا من شرائها بعام 1984”.

وقال: “في الدفاعات الجوية كان من المقرر أن نقوم بشراء أنظمة دفاعات جوية من روسيا بعد عام 2003، لكن المرشد قال إنه يفضل أن نعمل على إنتاج دفاعات جوية بالاعتماد على قدراتنا الداخلية ووصلنا اليوم إلى إنتاج أنظمة متطورة”.

وأضاف حاجي زاده: “كنا نود الشروع بإنتاج الطائرات الحربية، لكن المرشد وجه الجيش بالاهتمام بهذا الأمر لنتفرغ لإنتاج الصواريخ والمسيرات.. الآن بات الجميع يدرك أهمية المسيرات في المواجهات العسكرية بعد أن كان يؤكد عليها المرشد منذ سنوات”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى