السفير اليمني في طهران: سنحصل على ما نريد من السلاح من أي طريق شئنا

قال سفير اليمن في طهران إن استخدام الصواريخ والمسيرات غير قواعد اللعبة في حرب اليمن وزاد في رصيد الحوثيين في المجال السياسي.

ميدل ايست نيوز: قال سفير اليمن في طهران ــ وهو ممثل حركة أنصار الله ــ إن استخدام الصواريخ والمسيرات غير قواعد اللعبة في حرب اليمن وزاد في رصيد الحوثيين في المجال السياسي.

وقال “إبراهيم الدليمي” سفير اليمن في طهران لوكالة فارس الإيرانية حول تسلح انصار الله أن الشعب اليمني لها 300 سنة من الخبرة في تصنيع السلاح كما سبق أن تعاون البلاد مع الصين وروسيا والولايات المتحدة وغيرها من الدول في هذا المجال فـ”لا تحتاج إلى الآخرين للتسليح”.

وأضاف أن قوات أنصار الله استخدمت من خبرة الدول الصديقة والشقيقة في مجال الدفاع الجوي والصاروخي والمسيرات ولا ترى أي مشكلة في ذلك مؤكدا: “إننا سنحصل على ما نريد من السلاح من أي طريق أردنا ولا نرى ضيرا في ذلك”.

وأكد الدليمي أن استخدام المسيرات قد غيرت قواعد اللعبة في اليمن على حساب قوات أنصار الله و”المناضلين اليمنيين” وأضاف أن في الأشهر الأولى من العدوان السعودي كان الميدان لصالح قوى العدوان لكن بالحصول على الصواريخ والمسيرات تمكنت قوات أنصار الله بـ”استهداف عمق الأراضي السعودية والإماراتية”.

وقال أن هذا التطور في مجال التسلح غير موقع أنصار الله في المجال السياسي مؤكدا أن الحوثيين سيطورون إمكانياتهم في هذا المجال يوما بعد يوم.

وأضاف الدليمي أن قوات أنصار الله تعتبر نفسها جزء لا يتجزأ من “محور المقاومة” مؤكدا أن هذا المحور في جميع بلاد المنطقة “من إيران إلى فلسطين و العراق وأفغانستان” له هدف واحد وهو الوقوف أمام الغزو الأمريكي، حسب قوله.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى