طهران تطالب بضمانات أساسية حول تنفيذ نتائج المفاوضات النووية

ربط وزير الخارجية الإيراني، نجاح مفاوضات فيينا بالغاء الحظر تماما وعودة كافة الاطراف الى تعهداتها، بالاضافة الى تقديم ضمانات اساسية حول تنفيذ نتائج المفاوضات.

ميدل ايست نيوز: قال وزير الخارجية الإيراني حسين امير عبداللهيان ان تطبيع العلاقات التجارية مع ايران يشكل احد الوعود التي قطعها الطرف الاخر في اطار الاتفاق النووي؛ الامر الذي ينبغي تحقيقه بنحو شامل خلال مفاوضات فيينا.

ولفت امير عبداللهيان، في اتصال هاتفي أفادت به وكالة إرنا الإيرانية اليوم الاثنين مع وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس، بان معظم الاتفاقات التجارية بين البلدين لم تدخل حيّز التنفيذ في مرحلة ما بعد الاتفاق النووي.

واضاف: ان رفع مستوى التعامل التجاري وتسهيل التعاون المالي الثنائي يتطلب المزيد من الخطوات والاجراءات من حانب لندن.

كما ذكّر بالديون القديمة المستحقة على ذمة بريطانيا قبال ايران، وحق الشعب الايراني في استيفاء هذه المبالغ؛ ومطالبا لندن باتخاذ مايلزم لتسديدها فورا.

وعلى صعيد الاتفاق النووي فقد حمّل امير عبداللهيان، امريكا مسؤولية الظروف الراهنة؛ مصرحا ان هناك اطراف اخرى تنصلت عن واجبها واتخذت جانب الصمت على اجراءات واشنطن، لتسهم في وقوع ما يجري حاليا.

وربط وزير الخارجية الإيراني، نجاح مفاوضات فيينا بالغاء الحظر تماما وعودة كافة الاطراف الى تعهداتها، بالاضافة الى تقديم ضمانات اساسية حول تنفيذ نتائج المفاوضات والتأكد من صدقية اجراءات الطرف المقابل.

من جانبها، اعربت وزيرة الخارجية البريطانية عن ارتياحها لتحديد تاريخ اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي؛ واكدت على حرص الترويكا الاوروبية لتحقيق التقدم في هذه المفاوضات.

وحسب ما افادت به الدائرة الاعلامية لوزارة الخارجية اليوم، فقد استعرض امير عبد اللهيان خلال الاتصال الهاتفي مع نظيرته البريطانية، القضايا القنصلية بين البلدين، وسبل ارسال المساعدات الانسانية والدولية الى الشعب الافغاني وتشكيل حكومة شاملة في هذا البلد، والمستجدات حول الظروف المزرية المفروضة على اليمن مع وضرورة رفع الحصار عن شعبه و وقف تحركات انتهاك حقوق الانسان في البحرين.

كما اعربت الوزيرة البريطانية عن املها بالشفاء العاجل لنظيرها الايراني.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى