في استقبال نظيره التركي.. أمير عبد اللهيان يجدد التنديد بمحاولة اغتيال مصطفى الكاظمي

جدد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان التنديد بمحاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

ميدل ايست نيوز: جدد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان التنديد بمحاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

وقال امير عبداللهيان اليوم الاثنين في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي ​مولود جاويش أوغلو الذي يزور ايران حاليا: في لقاء اليوم اتفقنا على تطوير خارطة طريق جديدة لتعاون طويل الأمد بين طهران وأنقرة وبدء محادثات دبلوماسية في هذا الصدد، معربا ​عن امله في أن تسهم الزيارة التي سيقوم بها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الى طهران في حسم خارطة طريق للتعاون طويل الامد بين البلدين.

ووصف امير عبد اللهيان العلاقات بين ايران وتركيا بالودية والتاريخية، موضحا: بحثنا خلال اللقاء الاستثمار المشترك بين ايران وتركيا، وتنمية العلاقات الاقتصادية والقضايا القنصلية، وازالة العوائق التجارية بين الطرفين وتسهيل حركة التجارة والترانزيت بين البلدين.

وأضاف أن لدى إيران اهتمام بالتعاون بين ايران والدول الاخرى بالمنطقة ونأمل بانتهاء الحرب المدمرة على اليمن مضيفا أن طهران ننظر بعين القلق الى الوضع في لبنان.

وأضاف: “نندد بالاعتداء الذي تعرض له رئيس الوزراء العراقي”.

بدوره قال وزير الخارجية التركي، ان العقوبات المفروضة على إيران جائرة ومن انسحب من الاتفاق النووي يجب أن يعود إليه ويجب علينا القيام بالمزيد في المجال الاقتصادي.

وفي السياق اكد: قمنا بهذه الزيارة لتحديد كل الملفات المتعلقة بالقمة مع ايران ونسعى لأن يكون موعد القمة الايرانية- التركية نهاية هذا العام.

واكد اننا ننسق مع إيران بشأن أفغانستان وسوريا ويمكننا ايضا التعاون بشأن العراق.

ووصل وزير الخارجية التركي صباح اليوم الى طهران، في اول زيارة يقوم بها ​الى ايران منذ تولي امير عبداللهيان منصب وزير الخارجية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − تسعة =

زر الذهاب إلى الأعلى