المرشد الأعلى الإيراني: واشنطن اضطرت بالتظاهر بخروج قواتها من العراق وعلى العراقيين متابعة الموضوع بحذر بالغ

طالب المرشد الأعلى الإيراني آية الله خامنئي العراقيين بمتابعة خروج القوات الأمريكية من العراق "بحذر بالغ".

ميدل ايست نيوز: طالب المرشد الأعلى الإيراني آية الله خامنئي العراقيين بمتابعة خروج القوات الأمريكية من العراق “بحذر بالغ”.

وقال المرشد الأعلى في لقاء مع عائلة الفريق قاسم سليماني في ذكرى اغتياله، أن من بركات دماء هؤلاء الشهداء هو الهروب الأمريكي من أفغانستان و”اضطرت بالتظاهر بخروج قواتها من العراق والإعلان عن دور استشاري بلا وجود قتالي” مؤكدا أن “على الإخوة العراقيين متابعة الموضوع بحذر بالغ”.

واضاف ان محور المقاومة يتقدم باستمرار في اليمن كما اصبح العدو عاجزا في سوريا وفقد امله حيث ان حركة المقاومة وجبهة مقارعة الاستكبار اصبحت اليوم اكثر نشاطا وحيوية وتفاؤلا في المنطقة مما كانت عليه قبل عامين.

وأكد سماحته ان تاريخ سينسى قتلة الشهيد سليماني كترامب ومن دار في فلكه وهم الى مزبلة التاريخ بعد انزال العقوبة على الجريمة التي اقترفوها.

وأكد ان الشهيد سليماني العزيز كان ولا يزال اکثر الشخصية القومية والوطنية في إيران والعالم الإسلامي وان احیاء الذكرى السنوية له في كافة انحاء ايران يظهر ان الشعب الايراني يكرم هذا الشهيد الكبير.

ومضى سماحته بالقول ان الشهيد سليماني كان ملتزما بالقيم الاسلامية ومبادئ الثورة الاسلامية وتحمل معاناة النضال لتحقيق هذه المبادئ وبقي وفيا بواجباتها تجاه الشعب الايراني والامة الاسلامية.

ولفت الى ان الشهيد سليماني اثبت امكانية ان يكون الشخص اكثر وطنيا واكثر قوميا في الوقت نفسه.

واضاف ان الشهید سليماني اصبح قدوة لشباب المنطقة والعالم الاسلامي وتحول الى رمز يجسد روح الامل والثقة بالذات والشجاعة والصمود و الانتصار وكما يقول البعض ان “الشهيد سليماني” بات يهدد اعدائه اكثر مالفريق سليماني.

وصرح سماحته ان الاعداء كانوا يتصورون ان استشهاد الشهيد سليماني وابومهدي ورفاقهم يعني نهاية كل شيء إلا انه ببركة دماء الشهيد سليماني فان الاميركيين قد هربوا من أفغانستان کما اضطروا ان يتظاهروا بالخروج من العراق ويتحدثون عن دور استشاري فيه وعلى الاخوة العراقيين متابعة الأمر بذكاء.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 − 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى