تدريبات بحرية مشتركة بين روسيا والصين وإيران اليوم

بدأت الصين وروسيا وإيران تدريبات بحرية مشتركة اليوم، في شمال المحيط الهندي، وهي ثالث تدريبات بحرية مشتركة بين الدول الثلاث.

ميدل ايست نيوز: بدأت الصين وروسيا وإيران تدريبات بحرية مشتركة اليوم، في شمال المحيط الهندي، وهي ثالث تدريبات بحرية مشتركة بين الدول الثلاث، حسبما أفاد متحدث عسكري إيراني.

وقال مصطفى تاج الديني وهو مسؤول علاقات عامة بالقوات المسلحة الإيرانية لوكالة «إيسنا» الحكومية إن تدريبات «الحزام الأمني البحري 2022» تستهدف «تعزيز الأمن وأسسه في المنطقة، وتوسيع العمل المتعدد الأطراف بين البلدان الثلاثة من أجل التعاون لدعم السلام العالمي والأمن البحري وتأسيس مجتمع بحري بمستقبل مشترك»، مشيرا إلى أن الصين وروسيا وإيران بدأت التدرييات البحرية المشتركة في 2019 وستواصلها مستقبلا.

وأفادت رويترز بأن قوات بحرية من الجيش الإيراني والقوات الموازية في «الحرس الثوري» ستشارك في تدريبات «متنوعة» مثل إنقاذ سفينة تحترق وتحرير سفينة مخطوفة وإطلاق النار على أهداف جوية خلال الليل.

وأفادت وكالة «تسنيم» التابعة لـ«الحرس الثوري» عن تاج الديني قوله في مراسم تدشين التدريبات بميناء تشابهار قبالة خليج عمان، إن سفنا حربية من الجيش و«الحرس الثوري»، استقبلت في المياه الإيرانية أمس، مدمرة «أرومتشي» الصينية ترافقها البارجة اللوجستية «تاي خو»، إضافة إلى الأسطول الروسي المكون من السفينة الحربية «وارياغ» ومدمرة «أدميرال تريبوتس» وناقلة الوقود «بوريس».

ويوم أربعاء أفاد المكتب الصحفي للأسطول الروسي في المحيط الهادئ، اليوم الثلاثاء، بأن السفن الحربية لكل من روسيا وإيران والصين ستجري مناورات بحرية مشتركة.

وجاء في بيان صدر عن المكتب: “إن مجموعة من سفن أسطول المحيط الهادئ الروسي تتألف من طراد “فارياغ” الصاروخي وسفينة “أدميرال تريبوتس” الكبيرة المضادة للغواصات وناقلة “بوريس بوتوما” البحرية الكبيرة تقف حاليا في ميناء جابهار بجمهورية إيران الإسلامية”.

وأضاف: “وفي الميناء سيشارك الوفد الرسمي للقوات البحرية الروسية في المؤتمر المخطط بشأن عقد المناورات العسكرية البحرية للسفن الحربية لكل من روسيا وإيران والصين”.

وسعى الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي منذ توليه السلطة في يونيو (حزيران) الماضي إلى تطبيق سياسة «التطلع نحو الشرق» لتعميق العلاقات مع الصين وروسيا.

وانضمت طهران إلى منظمة شنغهاي للتعاون في سبتمبر (أيلول)، وهي كيان أمني آسيوي تقوده بكين وموسكو.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
الشرق الأوسط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى