طهران تنفي الاتهامات بدعمها لمن قام بالهجمات على الإمارات

فندت طهران في بيان رسمي مزاعم وردت في افتتاحية إحدى الصحف الباكستانية حول دور ایران في الهجوم الاخير على الامارات.

ميدل ايست نيوز: فندت الخارجية الإيرانية مزاعم وردت في افتتاحية إحدى الصحف الباكستانية حول دور ایران في الهجوم الاخير على الامارات، مؤکدا ان نهج طهران البناء، يقوم على حل الخلافات بين الدول الضالعة في العدوان على اليمن وإنهاء الكارثة الإنسانية في هذا البلد العربي.

وأصدرت السفارة الإيرانية في إسلام أباد اليوم الجمعة بيانا ردا على الاتهامات التي وجهت لایران في افتتاحية صحيفة “داون” الصادرة باللغة الإنجليزية يوم 19 كانون الثاني/يناير2022 تحت عنوان “الإمارات تعرضت للهجوم” وذلك حسب ما أفادت وكالة إرنا الإيرانية الرسمية.

وجاء في البيان: ان سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في باكستان تنفي ذلك بشدة وتؤکد أن إطلاق مثل هذه المزاعم سيترك تاثيرا سلبيا علی الرأي العام تجاه العلاقات بين البلدين، کما يؤثر سلبا على الجوانب الإيجابية للعلاقات الثنائیة والتعاون بين البلدین في اطار ارساء السلام والاستقرار في المنطقة.

واضاف ان نشر مثل هذه الأخبار الزائفة يهدف الى تحریف الحقائق ويتجاهل احترام الجمهورية الإسلامية الایرانیة لسیادة جیرانها ومنها دولة الإمارات العربية المتحدة، كما يتجاهل النهج البناء لایران المبني على حسن الجوار ووقف إطلاق النار باليمن وحل الخلافات بين الدول الضالعة في الأزمة اليمنية وإنهاء هذه الأزمة الإنسانية، مؤکدا ان ایران بذلت قصاری جهدها للحفاظ على السلام والأمن في المنطقة.

وتابع : ان الصحیفة، اتهمت إيران بدعم الذين شنوا الهجوم على الإمارات دون اظهار أي دليل او اثبات، کما اشارت الی دور إيران المحتمل في الهجوم على منشآت أرامكو النفطية، مضیفا ان السفارة تنفي بشدة هذه المزاعم وتؤکد : ان الأمم المتحدة لم تجد أي دليل على تورط الجمهورية الإسلامية الایرانیة في الحادث.

وفي وقت سابق قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة في تصريح صحفي حول تطورات الوضع في اليمن، أن الهجمات العسكرية كما الحصار لن تحل المشاكل في اليمن ولا تنتج إلا مزيدا من التوتر في المنطقة.

وأكد خطيب زادة أن إيران تدعم أية مبادرة سياسية تنبني على إنهاء حصار الشعب اليمني وإنهاء الحرب ووقف التدخل في شؤون يمن الداخلية والحفاظ على سيادة ووحدة هذا البلد وإنهاء الأزمة الإنسانية فيه.

وحول التصعيد في المنطقة قال إن إيران تشدد على أن جميع الأزمات في المنطقة لن تحل بالحرب والعنف بل بالحوار الهادئ ولا يمكن حل المشاكل إلا بعيدا عن التوتر ودوامة العنف.

وأكد أن ما يجري في اليمن هو شأن يمني بحت وأن إيران مستعدة للمساعدة والمشاركة في أية مبادرة لإنهاء الحرب المفروض على اليمن.

وأعلن المتحدث العسكري باسم الحوثيين -في بيان متلفز مساء الاثنين- أنهم نفذوا عملية عسكرية ضد الإمارات بـ5 صواريخ باليستية ومجنحة، وعدد كبير من الطائرات المسيّرة، وأضاف أن هذه العملية التي وصفها بالنوعية استهدفت مطاري دبي وأبو ظبي ومصفاة نفط وأهدافا أخرى.

وتابع المتحدث “نجدد تحذيرنا لدول العدوان بأنها ستتلقى مزيدا من الضربات المؤلمة”، مؤكدا أنهم سيعدّون الإمارات دولة غير آمنة ما دامت ماضية في عدوانها على اليمن، وفق تعبيره.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر − 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى