وزير الخارجية الإيراني يعلق على تصريحات ولي العهد السعودي حول العلاقات بين البلدين

قال وزير الخارجية الإيراني حسين امير عبداللهيان ان ما صرح به "مسؤول سعودي رفيع" مؤخرا، يدل على رغبة السعودية في بناء علاقات ثنائية مع ايران.

ميدل ايست نيوز: قال وزير الخارجية الإيراني حسين امير عبداللهيان ان ما صرح به “مسؤول سعودي رفيع” مؤخرا، يدل على رغبة السعودية في بناء علاقات ثنائية مع ايران مؤكدا أن إيران ترحب بذلك أيضا.

واضاف “امير عبداللهيان” في تصريح لوكالة “ارنا” الإيرانية الرسمية اليوم السبت ان العلاقات الدبلوماسية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والسعودية، توقفت بناء على قرار الرياض نفسها.

ولفت، بان هذه العلاقات خلال السنوات التي سبقت (القطيعة الاخيرة)، كانت مستقرة نسبيا وذلك بناء على دعوة ايران في بناء علاقات جيدة.

واكد ان البلدين يختلفان في المواقف والرؤى حيال بعض القضايا الاقليمية، لكن احتواء هذه الخلافات من جانب الطرفين يصب في خدمة مصالح شعبيهما والدول الصديقة والشقيقة ايضا.

وقال: لقد اجرينا خلال العام الذي سبق، 4 جولات من الحوار مع السعودية؛ هذه المفاوضات رسمت اجواء جيدة وايضا حققت بعض النتائج رغم انها ضئيلة، نحن سعداء لان السعودية سلكت نهج الحوار وعليه فإن المضي في هذا الاتجاه من شانه ان يحقق نتائج ايجابية.

وتابع: ان تحسّن العلاقات والتعاون، يصب في مصلحة البلدين.

كما اشار الى الازمة اليمنية؛ مؤكدا ان حل هذه الازمة ليس عسكريا.

وقال: ان اليمن تتعلق بجميع اطياف الشعب اليمني، وعليه فإن حل الازمة يجب ان يكون سياسيا وعبر الحوار اليمني – اليمني، بعيدا عن التدخلات الاجنبية، وبما يلزم رفع الحصار و وقف الحرب في هذا البلد.

ويوم الخمس قال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في لقاء مع صحيفة “أتلنتيك” الأمريكي عن العلاقات مع إيران: “كان لدينا أربع جولات من المفاوضات. سمعنا تصريحات قادة إيرانيين نرحب بها في السعودية. وسنواصل استعراض تفاصيل المفاوضات. نأمل أن نتمكن من الوصول إلى موقع جيد لكلا البلدين وسوف نخلق مستقبلًا أكثر إشراقًا لهذا البلد ولإيران”.

وأضاف “إيران جارة للأبد، وليس بإمكاننا التخلص منهم (الإيرانيين) وليس بإمكانهم التخلص منا، ومن الأفضل أن نحل الأمور مع إيران وأن نبحث عن سبل لنتمكن من التعايش”.

وعن المفاوضات النووية مع إيران قال: “أن أي دولة في العالم لديها قنبلة نووية – هذا أمر خطير ، بغض النظر عما إذا كانت إيران أو أي دولة أخرى. لذلك نحن لا نريد أن نرى ذلك. وأيضًا ، لا نريد أن نرى صفقة نووية ضعيفة ، لأن ذلك سينتهي بنفس النتيجة”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى