رئيسي: سنستهدف قلب إسرائيل إذا تحركت ضد الشعب الإيراني

أكد الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي ان جاهزية الجيش رسالة أمل للاصدقاء وردع للاعداء، مشيدا بدفاع الجيش عن "مبادئ وقيم الثورة الاسلامية".

ميدل ايست نيوز: أكد الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي ان جاهزية الجيش رسالة أمل للاصدقاء وردع للاعداء، مشيدا بدفاع الجيش عن “مبادئ وقيم الثورة الاسلامية”.

وقال رئيسي في كلمة القاها في مراسم العرض العسكري للجيش الإيراني بطهران أفادت بها وكالة فارس الإيرانية اليوم الاثنين: ان مواكبة الجيش للشعب ودفاعه عن مبادئ وقيم الثورة الاسلامية من ابرز الامور التي يمتاز بها الجيش الايراني، مضيفا : الجيش الايراني يتزين باسماء شخصيات لامعة اكدت اخلاصها ووقفت بشجاعة امام العدو والتاريخ سيتذكرهم .

واعتبر الرئيس الايراني التعاون بين الجيش والحرس الثوري بانه مضرب للامثال وان القوات المسلحة الايرانية اثبتت جدارتها وقوتها.

وقال : قواتنا المسلحة وبعد الحرب المفروضة بدات باعادة تأهيل قطعاتها وان قدراتنا العسكرية باتت مشهودة في العالم، كما ان صناعاتنا العسكرية اليوم في افضل الظروف.

ولفت رئيسي الى ان الجيش وقف الى جانب الشعب في شتى المجالات وهو منبثق من هذا الشعب ويقدم له الخدمات، وقال : جيشنا وقف الى جانب الشعب في كافة الكوارث الطبيعية ، واصبح اليوم قوة مجهزة ومستعدة للدفاع عن حياض البلاد والنظام المقدس في ايران الاسلامية .

وشدد رئيسي على ان رسالة جاهزية الجيش للاصدقاء هي رسالة امل، وعلى العدو ان يدرك بان قواتنا المسلحة رادعة وسيواجه أدنى تحرك ضد شعبنا، وقال: رسالة الجيش الإيراني إلى اصدقائه هي تعزيز الاستقرار والأمن الإقليميين.

واكد رئيسي ان على الأعداء أن يعلموا أن الجيش الإيراني يرصد كل تحركاتهم ومستعد للرد على أدنى تحرك لهم، مضيفا: نقول للصهاينة إذا كنتم تسعون إلى تطبيع العلاقات مع دول المنطقة فلتعلموا إننا نرصد تحركاتكم بدقة.

وقال: ان هيبة الجمهورية الاسلامية سيجعل الكيان الصهيوني لن يشعر بالهدوء والامان، مضيفا. سنستهدف قلب الكيان الصهيوني عند أدنى تحرك منه ضد الشعب الايراني.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − إحدى عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى