جولة جديدة من المحادثات الاستراتيجية بين واشنطن وتل أبيب تتركز على إيران

الولايات المتحدة وإسرائيل ستعقدان جولة جديدة من المحادثات الاستراتيجية هذا الأسبوع تركز على البرنامج النووي الإيراني ومواجهة نشاط إيران في المنطقة.

ميدل ايست نيوز: قال مسؤولون إسرائيليون وأمريكيون لموقع “أكسيوس” الأمريكي إن الولايات المتحدة وإسرائيل ستعقدان جولة جديدة من المحادثات الاستراتيجية هذا الأسبوع تركز على البرنامج النووي الإيراني ومواجهة نشاط إيران في المنطقة.

ستجرى المحادثات وسط حالة من الجمود الشديد في المفاوضات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران بشأن إحياء الاتفاقية النووية لعام 2015.

وحسب التقرير، بدأت إدارة بايدن مؤخرًا مناقشة سيناريو لا يتم فيه إحياء الاتفاق النووي وإسرائيل تضغط على الإدارة للتعاون بشأن “الخطة ب” في حال حدوث ذلك.

وقال مسؤولون أمريكيون وإسرائيليون إن مستشار الأمن القومي الإسرائيلي إيال حولتا سيصل إلى واشنطن في وقت لاحق من هذا الأسبوع لعقد اجتماعات مع نظيره في البيت الأبيض جيك سوليفان.

وسيرأس حولتا وفدا مشتركا بين الوكالات لحضور اجتماع مجموعة العمل الاستراتيجية الأمريكية الإسرائيلية بشأن إيران.

وأعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، الأحد، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن قبل دعوة لزيارة إسرائيل “في الأشهر المقبلة”.

ونقل البيان عن نفتالي بينيت قوله: “أنا متأكد من أن الرئيس بايدن، وهو صديق حقيقي لإسرائيل ويهتم بأمنها، لن يسمح بحذف الحرس الثوري الإيراني من قائمة المنظمات الإرهابية”.

وأضاف: “إسرائيل أوضحت موقفها من هذه القضية أن الحرس الثوري الإيراني هو أكبر منظمة إرهابية في العالم”.

وذكر البيان: “تمنى رئيس الوزراء الإسرائيلي لبايدن عيد فصح سعيد وأطلعه على كافة الجهود المبذولة لوقف العنف والتحريض في القدس”.

وستكون هذه الزيارة هي الأولى لبايدن كرئيس للولايات المتحدة، حيث أنه زارها سابقًا في عامي 2010 و 2016 أثناء عمله نائبًا للرئيس.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى