في يوم القدس.. قاآني يكشف عن عملية بالطائرات المسيرة استهدفت إسرائيل

كشف قائد فيلق القدس الإيراني عن عملية بالطائرات المسيرة استهدف إسرائيل.

ميدل ايست نيوز: كشف قائد فيلق القدس الإيراني عن عملية بالطائرات المسيرة استهدف إسرائيل.

وكشف قائد “قوة القدس” في حرس الثورة الإيراني، العميد اسماعيل قاآني، عن تنفيذ عملية باستخدام طائرتين إيرانيتين مسيّرتين فوق الأراضي المحتلة، مشيراً إلى أنّ “الطائرتين المسيرتين اللتين نفذتا المهمة أدتا إلى استنفار عسكري صهيوني واضح”.

وأوضح أنّ “الكيان الصهيوني أرسل 41 طائرة لاعتراض المسيرتين، وبرر هذه الحركة بإجراء مناورات، ولم يكشف حقيقة ما حصل”.

وأضاف قائد قوة القدس بمناسبة يوم القدس العالمي أنّ “من الأفضل أن يعود الصهاينة إلى أوطانهم الأصلية في أوروبا أو أي مكان آخر أتوا منه قبل فوات الأوان”، مؤكداً أنّ “إسرائيل” تتجه “نحو الزوال”.

وأشار إلى أنّ “الكيان الصهيوني الإجرامي لم ينتصر في أي حرب خلال سنواته الشائنة، ولم يستطع أن يكون أمة واحدة قط”.

وتابع: “طوال 70 عاماً ونيف، لم يستطع الصهاينة أن يكونوا شعباً واحداً. هناك تعتيم إعلامي صارم في الأراضي المحتلة لكي لا تفضح قضاياهم الداخلية. إنّ التمييز العنصري في ذروته هناك”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى