بالصور.. الرئيس الإيراني يجتمع بعلماء أهل السنة في إيران

قال الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي، ان وحدة الشيعة والسنة تمثل استراتيجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية، وليست مسألة تكتيكية.

ميدل ايست نيوز: قال الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي، ان وحدة الشيعة والسنة تمثل استراتيجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية، وليست مسألة تكتيكية.

وأشار رئيسي خلال لقائه عددا من علماء اهل السنة الیوم الأحد ــ حسب بيان لمكتبه ــ إلى تنامي الحركات التكفيرية في المنطقة وقال: يجب أن نكون حذرين ومتنبهين من تغلغل الفكر التكفيري والسلفي في البلاد.

واضاف ان “الشيعة البريطانية” و”السنة الأمريكية” هما وجهان لعملة واحدة، وكلاهما مناهض للوحدة في العالم الإسلامي، مؤكدا ان وحدة الشيعة والسنة تمثل استراتيجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية، وليست مسألة تكتيكية.

وعن المكانة المهمة لعلماء السنة في تاريخ البلاد ، قال رئيس الجمهورية: أنتم كعلماء ومفكرين ايرانيين قدمتم خدمات كثيرة للشعب، مضیفا أن الشيعة والسنة في ايران يعيشون معا في أجواء تسودها الأخوة، منذ سنوات عديدة.

کما لفت رئيسي، إلى جهود الحكومة الجادة لحل المشاكل المعيشية للشعب، قائلا ان الحكومة تولي اهتماما لمخاوف الناس التي تنتقل إلى رجال الدين وتحاول حل هذه المشاكل.

واعتبر رئيس الجمهورية تعديل اسلوب تخصيص الدعم الحكومي بانه ليس العدالة كلها بل خطوة نحو جعل الوضع الاقتصادي اكثر عدالة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − ستة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى