ملفات اليمن وإيران والطاقة تتصدر مباحثات خالد بن سلمان في الخارجية الأمريكية

بحث نائب وزير الدفاع السعودي في واشنطن مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن ونائبته ويندي شيرمان عددا ما الملفات الثنائية والأقليمية والدولية.

ميدل ايست نيوز: بحث الأمير خالد بن سلمان نائب وزير الدفاع السعودي في واشنطن أمس السبت، مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن ونائبته ويندي شيرمان عددا ما الملفات الثنائية والأقليمية والدولية.

وقالت الخارجية الأمريكية في بيان لها إن بلينكن وشيرمان أعربا خلال اللقاء عن “دعمهما القوي للهدنة التي تفاوضت عليها الأمم المتحدة”.

وأضاف البيان: “ناقشوا التقدم الأخير في اليمن، بما في ذلك استئناف الرحلات الجوية التجارية من صنعاء واستيراد الوقود المنتظم عبر ميناء الحديدة، مع التأكيد على الحاجة إلى تحسين الوصول إلى مدينة تعز ومدن أخرى على الخطوط الأمامية للنزاع في اليمن على نحو عاجل”.

وأشار البيان إلى أن بلينكن وشيرمان ناقشا مع نائب الوزير “الالتزام الأمريكي الدائم بتعزيز دفاعات السعودية وكذلك جهود مواجهة التهديدات الإيرانية وأهمية الحفاظ على دعم دولي قوي لأوكرانيا”.

كما بحث الطرفان “إدارة الضغوط في أسواق الطاقة العالمية الناجمة عن الغزو الروسي لأوكرانيا وناقشوا قضايا حقوق الإنسان بالإضافة إلى التقدم الذي أحرزته المملكة العربية السعودية في برنامج رؤية 2030”.

من جانبها، ذكرت وكالة الأنباء السعودية أنه “جرى خلال اللقاء استعراض “العلاقات الإستراتيجية والتاريخية” بين المملكة والولايات المتحدة وسبل تعزيزها.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − 13 =

زر الذهاب إلى الأعلى