تعليق من الامم المتحدة على عملية اغتيال العقيد في الحرس الثوري الإيراني

علّق المتحدث باسم منظمة الامم المتحدة ستيفان دوجاريك على عملية اغتيال العقيد في الحرس الثوري الشهيد حسن صياد خدائي.

ميدل ايست نيوز: علّق المتحدث باسم منظمة الامم المتحدة ستيفان دوجاريك على عملية اغتيال العقيد في الحرس الثوري الشهيد حسن صياد خدائي.

وقال دوجاريك في تصريح ادلى به اليوم الثلاثاء ردا على سؤال لمراسل وكالة “ارنا” الإيرانية الرسمية حول موقف منظمة الامم المتحدة تجاه عملية اغتيال الشهيد حسن صياد خدائي: نحن نعارض على الدوام اعمال القتل خارج القضاء.

واضاف: ان عمال القتل خارج القضاء تعني ان دولة او نظاما ما ينفذ قوانينه خارج حدوده وفي الدول الاخرى.

وكان العقيد بالحرس الثوري الإيراني حسن صياد خدايي قد اغتيل يوم الأحد، في طهران، من قبل شخصين يستقلان دراجة نارية أطلقا خمس رصاصات تجاهه وهو أمام منزله. وقالت وسائل الإعلام الإيرانية إن خدايي كان في سيارته عندما أطلقت عليه النار، وقد أصيب برصاصات في الرأس واليد.

وصف “الحرس الثوري الإيراني”، في بيان، عملية الاغتيال بأنها “إجراء إرهابي معاد للثورة نفذه عناصر مرتبطون بالاستكبار العالمي”، مؤكداً أن “الإجراءات اللازمة مستمرة للوصول إلى المهاجم أو المهاجمين والقبض عليهم”.

ويوم الإثنين، وقبيل توجهه إلى مسقط، علق الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، في مطار طهران، على اغتيال صياد خدايي، واصفاً إياه بـ”الجريمة”، ومتهماً قوى “الاستكبار” بالوقوف وراءها. وتوعد بالثأر لمقتل خدايي الذي أكد الحرس أنه قاتل في سورية وكان من “المدافعين عن الحرم”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى